دراسة.. ازدياد العنف والجريمة في الكيان الاسرائيلي

الإثنين ١٧ يناير ٢٠١١ - ٠١:٢١ بتوقيت غرينتش

أكدت دراسة حديثة اصدرها قسم علم الجريمة والعلوم الاجتماعية في جامعة حيفا أن المجتمع الاستيطاني داخل كيان الاحتلال الإسرائيلي صار أكثر عدوانية وإجراما منذ 1990 نتيجة عوامل عديدة، مشيرة إلى تزايد حدة الجريمة في العقود الثلاثة الأخيرة. وتشير الدراسة إلى ارتفاع نسبة الدعاوى القضائية الخاصة بالعنف خلال العقود الثلاثة الأخيرة بـ90% ونسبة المخالفات الجنسية بـ120%. وأكد البروفسور أرييه راتنر الذي اجرى الدراسة أن هناك ارتفاعا بجرائم القتل بنسبة 15%، بينما زادت نسبة محاولات القتل بـ 37%. ورأى أن ازدياد العنف في الكيان الاسرائيلي ينم

أكدت دراسة حديثة اصدرها قسم علم الجريمة والعلوم الاجتماعية في جامعة حيفا أن المجتمع الاستيطاني داخل كيان الاحتلال الإسرائيلي صار أكثر عدوانية وإجراما منذ 1990 نتيجة عوامل عديدة، مشيرة إلى تزايد حدة الجريمة في العقود الثلاثة الأخيرة.

 

وتشير الدراسة إلى ارتفاع نسبة الدعاوى القضائية الخاصة بالعنف خلال العقود الثلاثة الأخيرة بـ90% ونسبة المخالفات الجنسية بـ120%.

 

وأكد البروفسور أرييه راتنر الذي اجرى الدراسة أن هناك ارتفاعا بجرائم القتل بنسبة 15%، بينما زادت نسبة محاولات القتل بـ 37%.

 

ورأى أن ازدياد العنف في الكيان الاسرائيلي ينم عن ضعف الترابط الاجتماعي نتيجة تحولات اقتصادية وسوسيولوجية منها التزايد السكاني وهجرة مليون روسي للكيان الاسرائيلي.

 

وخلصت الدراسة الى أن "الإسرائيليين" تغيروا وباتوا أقل تضامنًا وتكافلاً في ظل شعورهم بأن المخاطر الخارجية خفت، وأن السياسيين لهم دور في زيادة العنف بالداخل، إضافة إلى عامل أنتشار الفساد والغش.

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة