برشلونة يعزز موقعه في صدارة الدوري الاسباني

الإثنين ١٧ يناير ٢٠١١ - ٠١:٥٢ بتوقيت غرينتش

عزز فريق برشلونة موقعه في صدارة الدوري الأسباني لکرة القدم بعدما تغلب على ملقة4/1 مساء أمس الأحد في المرحلة التاسعة عشرة من المسابقة، والتي شهدت تعادل ريال مدريد صاحب المرکز الثاني مع مضيفه ألميريا 1/1 في وقت سابق أمس. ورفع برشلونة رصيده الى 52 نقطة في الصدارة ليوسع الفارق الذي يفصله عن أقرب منافسيه ريال مدريد الى أربع نقاط، ويتقدم خطوة جديدة نحو احراز اللقب. وحطم برشلونة الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة في النصف الأول من الموسم، حيث رفع رصيده الى 61 هدفا خلال 19 مباراة. کذلك سجل رقما قياسيا جديدا في عدد مرات هز شباکه حيث لم تتلق شباك برشلونة سو

عزز فريق برشلونة موقعه في صدارة الدوري الأسباني لکرة القدم بعدما تغلب على ملقة 4/1 مساء أمس الأحد في المرحلة التاسعة عشرة من المسابقة، والتي شهدت تعادل ريال مدريد صاحب المرکز الثاني مع مضيفه ألميريا 1/1 في وقت سابق أمس.


ورفع برشلونة رصيده الى 52 نقطة في الصدارة ليوسع الفارق الذي يفصله عن أقرب منافسيه ريال مدريد الى أربع نقاط، ويتقدم خطوة جديدة نحو احراز اللقب.


وحطم برشلونة الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة في النصف الأول من الموسم، حيث رفع رصيده الى 61 هدفا خلال 19 مباراة.


کذلك سجل رقما قياسيا جديدا في عدد مرات هز شباکه حيث لم تتلق شباك برشلونة سوى 11 هدفا خلال النصف الأول من الموسم.


واحتفل المشجعون في الاستاد بمجرد العلم بتعادل ريال مدريد أمام ألميريا ثم تابعوا الانتصار الجديد لأفضل فريق في تاريخ نادي برشلونة.


وعلى ملعب "کامب نو" تقدم برشلونة بثلاثة أهداف في الشوط الأول سجلها أندريس انييستا وديفيد فيا وبيدرو رودريجيز في الدقائق الثامنة و18 و36 .


وفي الشوط الثاني رد ملقة بهدف للاعب سيرجيو دودا في الدقيقة 68 ثم اختتم ديفيد فيا التسجيل بالهدف الثاني له والرابع لبرشلونة في الدقيقة

74 .


وفي المباراة التي جمعت بين ألميريا وريال مدريد، ظل التعادل السلبي قائما حتى الدقيقة 60 ثم فجر خوسي ليوناردو أولوا مفاجأة عندما تقدم

لألميريا رغم سيطرة ريال مدريد على مجريات اللعب.


وقبل 13 دقيقة من نهاية المباراة خطف استيبان جرانيرو هدف التعادل لريال مدريد.


وکاد النجم البرتغالي کريستيانو رونالدو أن يحسم المباراة لصالح ريال مدريد في الوقت القاتل لكنه سدد کرة من ضربة حرة اصطدمت بالعارضة.

وظهر الاجهاد على فريق ريال مدريد الذي يدربه المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو بعد مباراته أمام أتلتيكو مدريد يوم الخميس الماضي في کأس ملک أسبانيا.


ومع ذلك سيطر ريال مدريد على مجريات اللعب من البداية وحتى نهاية اللقاء، لكنه لم يصنع الفرص الكافية لحسم المباراة والخروج بالنقاط الثلاث.

وتعامل دييجو ألفيس حارس مرمى ألميريا بهدوء مع هجمات ريال مدريد في الشوط الأول وحافظ على شباکه نظيفة.


وفي الدقيقة 60 تلقى أولوا تمريرة من مواطنه الأرجنتيني بابلو بياتي وسدد الكرة بقدمه اليسرى في الشباك.


وعلى الفور، دفع مورينيو باللاعب جرانيرو بدلا من لاعب الظهير الأيسر مارسيلو , وأثبت اللاعب البديل جدارته بثقة المدرب عندما أدرك التعادل لريال مدريد في الدقيقة 77 بمساعدة کريم بنزيمة.


وکثف ريال مدريد ضغطه الهجومي بعدها لكن ألفيس تألق في الدفاع عن مرماه. وفي الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة سدد رونالدو کرة خطيرة من ضربة حرة لكنها اصطدمت بالعارضة.


وانفرد فريق بلنسية بالمرکز الرابع في الدوري بعدما تغلب على ديبورتيفو لاکورونا 2/صفر.


ورفع بلنسية رصيده الى 37 نقطة بينما تجمد رصيد لاکورونا عند 21 نقطة في المرکز الثالث عشر.


وافتتح بلنسية التسجيل بهدف أحرزه جيرمي ماثيو في الدقيقة 77 ثم أضاف بابلو هيرنانديز الهدف الثاني للفريق في الثواني الأخيرة من المباراة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة