قوى لبنانية تدعو للتنبه لمؤامرات اثارة الفتنة الخارجية

الإثنين ١٧ يناير ٢٠١١ - ٠٣:٥٧ بتوقيت غرينتش

أكد علي عبدالله وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، أن خطوة إستقالة وزراء المعارضة جاءت كعلاج أخير للأزمة وفرصة للحل بعد التدخل السلبي الذي أعاد الأمور إلى نقطة الصفر وأطاح بالحل. وأوضح عبدالله في كلمة له اليوم أن اللبنانيين بحاجة إلى حكومة تحفظ لبنان ومقاومته من كل المؤامرات التي تحاك في الخارج وخاصة من جانب العدو الإسرائيلي وتتعاطى بجدية مع مصادر ثروات لبنان وخصوصاً الغاز الذي سيشكل التحدي الأكبر في المرحلة المقبلة. من جانبه، اعتبر النائب اللبناني علي بزي عضو كتلة التحرير والتنمية النيابية أن الخطوة التي اتخذتها المعارضة الو

أكد علي عبدالله وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، أن خطوة إستقالة وزراء المعارضة جاءت كعلاج أخير للأزمة وفرصة للحل بعد التدخل السلبي الذي أعاد الأمور إلى نقطة الصفر وأطاح بالحل.

 

وأوضح عبدالله في كلمة له اليوم أن اللبنانيين بحاجة إلى حكومة تحفظ لبنان ومقاومته من كل المؤامرات التي تحاك في الخارج وخاصة من جانب العدو الإسرائيلي وتتعاطى بجدية مع مصادر ثروات لبنان وخصوصاً الغاز الذي سيشكل التحدي الأكبر في المرحلة المقبلة.

 

من جانبه، اعتبر النائب اللبناني علي بزي عضو كتلة التحرير والتنمية النيابية أن الخطوة التي اتخذتها المعارضة الوطنية اللبنانية عبر استقالة وزرائها من الحكومة هي خطوة دستورية وسياسية وديمقراطية وقانونية مستهجنا استنفار الخطاب الدولي حيال خطوة طبيعية أقدمت عليها القوى السياسية للمعارضة في الحكومة.

 

وقال بزي في كلمة له إن المعارضة حريصة كل الحرص على توفير مناخات الهدوء والاستقرار والسلم الأهلي في لبنان من خلال الأطر المؤسساتية والمواد الدستورية والمواقف الأخلاقية في السياسة وليس من خلال إثارة الفتن.

 

وأكد بزي إن الخشية الوحيدة تتأتى من العدو الاسرائيلي في خلق التوترات أو التفجيرات.

 

بدوره، رأى النائب اللبناني عبد المجيد صالح عضو كتلة التحرير والتنمية ان المحكمة الدولية تبدو كأنها سيف مسلط على رقاب الناس بعدما شهدت اهتزازات على المستوى التقني والمهني والسمعة وباتت مسيسة تحاول الولايات المتحدة من خلالها تقديم خدمة لأعداء لبنان عبر خلخلة الأوضاع الأمنية والتحريض والفتنة بين اللبنانيين.

 

وشدد صالح في كلمة له على ضرورة ان تبقى المسألة اللبنانية تحت السقف العربي لدرء المخاطر التي تتربص بلبنان شراً وخراباً.

 

من جهته، دعا عبد الأمير قبلان نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى اللبنانيين إلى تحمل مسؤولياتهم الوطنية ووضع حد للتجاوزات والتحديات لان لبنان بحاجة إلى قوة يحكمها العقل والحكمة.

 

ورأى قبلان في كلمة له أن لبنان على مفترق طرق خطر ومن غير الجائز الارتجال والانفعال في مقاربة الشأن الوطني مبدياً أسفه لتردي بعض الخطابات والمواقف السياسية التي تنمي الاحقاد وتثير الغرائز ما يجعلنا في قلق وخطر وترقب بعيدين عن الحقيقة التي ننشدها جميعاً.

 

بدوره، أكد قبلان قبلان عضو هيئة الرئاسة في حركة أمل في لبنان ضرورة محاسبة شهود الزور في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري وقال: إننا لا نريد حقيقة لخدمة المشروع الأمريكي الإسرائيلي.

 

وأضاف قبلان في كلمة في بلدة أرنون الجنوبية إن مشكلتنا مع إسرائيل وأميركا وإن الصراع هو حول مفهوم التصدي لإسرائيل مؤكدا التمسك بمشروع المقاومة الذي هزم إسرائيل.

 

ودعا قبلان إلى التلاقي والتفاهم لحماية لبنان والعمل من أجل قيام حكومة وطنية تضع مصلحة لبنان في الأولوية وتحميه من إسرائيل.

 

من جانبه، أكد النائب علي فياض عضو كتلة الوفاء للمقاومة إن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان باتت أداة تستخدم من قبل القوى الدولية المتنفذة لتصفية الحسابات مع المقاومة وحلفائها وهي تهدد الاستقرار في لبنان.

 

واعتبر فياض في كلمة له في بلدة عين جرفا اللبنانية أن حماية الاستقرار في لبنان يعني بوضوح أنه يجب نزع مفاعيل هذه المحكمة لبنانيا مشيرا إلى ان الخطاب الغربي والأمريكي فيه تدخل سافر بالشؤون الداخلية اللبنانية.

 

بدورها دعت الأحزاب والتيارات والشخصيات الوطنية في عكار إلى التحلي بروح المسؤولية الوطنية والابتعاد عن ردود الفعل وعدم السماح لمن يريد تنفيذ المؤامرات الدولية وتمريرها.

 

وأعلنت الأحزاب والقوى والشخصيات في بيان صدر عقب اجتماعها اليوم تأييدها للخطوة التي أقدم عليها وزراء المعارضة في إطار الحق الدستوري والواجب الوطني حفاظاً على انتظام عمل المؤسسات وتجنبا للتعطيل الحكومي المتعمد موءكدة ضرورة الاسراع بتشكيل حكومة جديدة تتولى التعاطي الجدي مع كل الملفات ولاسيما قضية شهود الزور والمحكمة الدولية الخاصة بلبنان.

 

ووجه المجتمعون نداء الى القوى السياسية كافة إلى العمل على الحفاظ على الاستقرار وابعاد شبح الفتنة عن الساحة مجددين ثقتهم وتمسكهم بمرجعية الجيش وقدرته على فرض هيبة الدولة وسلطة القانون.

 

بري يعرض مع جنبلاط تطورات الأوضاع في لبنان

 

إلى ذلك، التقى نبيه بري رئيس مجلس النواب اللبناني مع النائب وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان.

 

وذكرت قناة المنار التلفزيونية اللبنانية أن بري عرض مع جنبلاط آخر تطورات الأوضاع في لبنان

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة