خسائر كارثة فيضانات أستراليا الأعلى في التاريخ

الإثنين ١٧ يناير ٢٠١١ - ٠٦:١٨ بتوقيت غرينتش

قال وزير الخزانة الأسترالي وين سوان الاثنين إن الفيضانات، التي دمرت مناطق شاسعة من المناطق الساحلية بشرق أستراليا، ومن بينها ثالث أكبر مدن أستراليا، ستكون أكثر الكوارث الطبيعية تكلفة في تاريخ بلد معروف بمناخه المتطرف.وقال إن الفيضانات، التي وقعت الأسبوع الماضي في منطقة برزبين، وخلال الليل في ولاية فيكتوريا، حيث تأثرت 46 بلدة، لن تؤخر عودة تم التعهد بها إلى تحقيق فائض في 2012 - 2013، ولكنها ستجبر الحكومة على القيام ببعض التخفيضات الصعبة في الإنفاق.

قال وزير الخزانة الأسترالي وين سوان الاثنين إن الفيضانات، التي دمرت مناطق شاسعة من المناطق الساحلية بشرق أستراليا، ومن بينها ثالث أكبر مدن أستراليا، ستكون أكثر الكوارث الطبيعية تكلفة في تاريخ بلد معروف بمناخه المتطرف.

 

وقال إن الفيضانات، التي وقعت الأسبوع الماضي في منطقة برزبين، وخلال الليل في ولاية فيكتوريا، حيث تأثرت 46 بلدة، لن تؤخر عودة تم التعهد بها إلى تحقيق فائض في 2012 - 2013، ولكنها ستجبر الحكومة على القيام ببعض التخفيضات الصعبة في الإنفاق.

 

 

وأردف قائلاً للتلفزيون الأسترالي “يبدو من المحتمل أنها ستكون من الناحية الاقتصادية أكبر كارثة طبيعية في تاريخنا. “هذا شيء ضخم جداً .. إنه ليس مجرد أمر سيشغل وقتنا خلال الأشهر القليلة المقبلة .. ستكون مسألة سنوات مع قيامنا بإعادة البناء”.

 

وأصابت الفيضانات أربع ولايات منذ ديسمبر، ومن المتوقع أن يرتفع عدد القتلى من كوينزلاند، وهي أكثر الولايات الأسترالية تضرراً.

 

وتجاوز حجم الكارثة إعصاراً وقع في داروين عام 1974 وخلف 43 ألف مشرد، على الرغم من أن حرائق الغابات المدمرة عام 2009 في ولاية فيكتوريا أودت بحياة 131 شخصاً، ولكنها سببت أضراراً أقل.

 

وقالت صحيفة “ذا أستراليان” الاثنين إن تقديرات تكلفة إعادة البناء في ولاية كوينزلاند الشمالية وحدها تبلغ عشرة مليارات دولار أسترالي (9,8 مليار دولار).

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة