مراكز حقوقية تطالب الافراج عن معتقلي احداث الاسكندرية

الثلاثاء ١٨ يناير ٢٠١١ - ٠٤:٥٦ بتوقيت غرينتش

طالبت مراكز حقوقية منها مركز ضحايا لحقوق الإنسان يوم الاثنين، وزارة الداخلية المصرية بالكشف الفوري عن سبب احتجاز عدد من الشباب الذين ينتمون الى التيار الاسلامى بالإسكندرية مع عدد من أصدقائهم منذ اليوم التالي لتفجير كنيسة القديسين.وقال حسن متولي الملواني والد احد الشباب المقبوض عليهم ويدعى أحمد والذى تقدم ببلاغ الى النائب العام المصرى: أن "ضباطا وأفرادا من جهاز مباحث أمن الدولة قاموا باقتحام منزله في أول أيام العام الحالي 2011، وألقوا القبض على نجله على خلفية حادث تفجير الكنيسة".وأبدى والد الشاب تخوفه من ان يكون مصير نجله كمصير سيد بلال، في ظل استخدام أجهزة الأمن لأقصى أنواع

طالبت مراكز حقوقية منها مركز ضحايا لحقوق الإنسان يوم الاثنين، وزارة الداخلية المصرية بالكشف الفوري عن سبب احتجاز عدد من الشباب الذين ينتمون الى التيار الاسلامى بالإسكندرية مع عدد من أصدقائهم منذ اليوم التالي لتفجير كنيسة القديسين.

وقال حسن متولي الملواني والد احد الشباب المقبوض عليهم ويدعى أحمد والذى تقدم ببلاغ الى النائب العام المصرى: أن "ضباطا وأفرادا من جهاز مباحث أمن الدولة قاموا باقتحام منزله في أول أيام العام الحالي 2011، وألقوا القبض على نجله على خلفية حادث تفجير الكنيسة".

وأبدى والد الشاب تخوفه من ان يكون مصير نجله كمصير سيد بلال، في ظل استخدام أجهزة الأمن لأقصى أنواع المعاملة غير الآدمية ضد المتهمين.

واشار الى انه لم يتم الكشف عن مكان ابنه، وعدم السماح لهم بمقابلته أو إرسال أي شيء إليه من طعام وأدوية وملابس وغيره، على حد قوله.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة