مقتل العشرات اثر الفيضانات في جنوب أفريقيا وموزمبيق

الثلاثاء ١٨ يناير ٢٠١١ - ٠٧:٠١ بتوقيت غرينتش

أودت الفيضانات في جنوب أفريقيا وجارتها موزمبيق بحياة أکثر من 50 شخصا. وأعلنت وزارة الشؤون المحلية في مدينة بريتوريا بجنوب أفريقيا الثلاثاء أن 40 شخصا لقوا حتفهم في البلاد في أعقاب الهطول الکثيف للأمطار والفيضانات. ووفقا لبيانات الوزارة،أدت الفيضانات الى تشريد أکثر من ستة آلاف شخص، ولا زالت حالة الطوارئ سارية حتى اليوم في العديد من المناطق في سبعة من الأقاليم التسعة في جنوب أفريقيا. ووفقا لبيانات محطة "اي.نيوز" التليفزيونية الاخبارية،هناك على الأقل سبعة أشخاص في عداد المفقودين في المناطق المغمورة بمياه الفيضانات.ولقي أحد رجال المطافئ حت

أودت الفيضانات في جنوب أفريقيا وجارتها موزمبيق بحياة أکثر من 50 شخصا.


وأعلنت وزارة الشؤون المحلية في مدينة بريتوريا بجنوب أفريقيا الثلاثاء أن 40 شخصا لقوا حتفهم في البلاد في أعقاب الهطول الکثيف للأمطار والفيضانات.


ووفقا لبيانات الوزارة، أدت الفيضانات الى تشريد أکثر من ستة آلاف شخص، ولا زالت حالة الطوارئ سارية حتى اليوم في العديد من المناطق في سبعة من الأقاليم التسعة في جنوب أفريقيا.


ووفقا لبيانات محطة "اي.نيوز" التليفزيونية الاخبارية، هناك على الأقل سبعة أشخاص في عداد المفقودين في المناطق المغمورة بمياه الفيضانات.

ولقي أحد رجال المطافئ حتفه خلال قيامه بأعمال انقاذ بالقرب من مدينة جوهانسبورغ  بعدما أنقلب قاربه.


ويتوقع خبراء الأرصاد الجوية استمرار هطول الأمطار في جنوب أفريقيا خلال الأيام المقبلة , وهو ما سيؤدي الى استمرار ارتفاع منسوب المياه في کثير من الأنهار، وتم وضع الجيش في جنوب أفريقيا في حالة تأهب.


وفي موزمبيق لقي 13 شخصا حتى الآن حتفهم في الفيضانات، کما تشرد أکثر من 13 ألف آخرين، وفقا لبيانات الاذاعة الرسمية.


وتخشى السلطات في موزمبيق من تضرر مئات الآلاف من المواطنين حال استمرار هطول الأمطار.


ووفقا للبيانات، هناك مخاوف من عدم القدرة على توصيل الامدادات الغذائية الى بعض المناطق في جنوب ووسط موزمبيق بسبب الشوارع المغمورة بمياه الفيضانات.


يذکر أن نحو 700 شخص لقوا حتفهم في الفيضانات التي اجتاحت موزمبيق عام 2000 .

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة