جبهة العمل :تزوير 70 ألف اسم بالانتخابات الاردنية

الثلاثاء ١٨ يناير ٢٠١١ - ٠٨:٥٨ بتوقيت غرينتش

عرض حزب جبهة العمل الإسلامي الاردني الثلاثاء وثيقة عن تزوير الانتخابات النيابية الماضية وطالب الملك عبدالله الثاني بإقالة الحكومة ومجلس النواب.وأكد أمين عام الحزب حمزة منصور في مؤتمر صحفي عقده في مقره بالعبدلي، فشل الحكومة في تبني قضايا الإصلاح، ومعالجة الأزمات الاقتصادية، مشددا على عدم شرعية مجلس النواب السادس عشر.واشار منصور الى ان الوثيقة تثبت تزوير الانتخابات النيابية الماضية، وتحتوي على 70 ألف اسم ناخب، تم التلاعب في أرقامها الوطنية.

عرض حزب جبهة العمل الإسلامي الاردني الثلاثاء وثيقة عن تزوير الانتخابات النيابية الماضية وطالب الملك عبدالله الثاني بإقالة الحكومة ومجلس النواب.

 

وأكد أمين عام الحزب حمزة منصور في مؤتمر صحفي عقده في مقره بالعبدلي، فشل الحكومة في تبني قضايا الإصلاح، ومعالجة الأزمات الاقتصادية، مشددا على عدم شرعية مجلس النواب السادس عشر.

 

واشار منصور الى ان الوثيقة تثبت تزوير الانتخابات النيابية الماضية، وتحتوي على 70 ألف اسم ناخب، تم التلاعب في أرقامها الوطنية.

 

وبينت الوثيقة التي عرضت على عشرات الصحفيين، تكرار أسماء الناخبين، وتغيير الخانة الأخيرة من الرقم الوطني.

 

وقال الحزب امتلاكه لوثائق مماثلة تؤكد تزوير الانتخابات في جميع محافظات المملكة، لافتا إلى أنه سيقدم جميع المستمسكات المذكورة للملك، في أقرب فرصة.

 

وأكد الحزب أنه سيقدم وثائق كثيرة تؤكد عدم شرعية مجلس النواب السادس عشر وناشد الحزب الملك عبدالله الثاني بإقالة الحكومة ومجلس النواب.

من جهة اخرى اقترح أعضاء مجلس النواب الاردني على الحكومة السماح لهم بتنظيم مسيرات إحتجاجية أمام حزب جبهة العمل الإسلامي ردا على المسيرات التي تضمنت هتافات ضد النواب من قبل الحركة الإسلامية.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة