وزراء العرب يعتزمون مناقشة التسوية مع الرباعية

الثلاثاء ١٨ يناير ٢٠١١ - ١٠:٤٦ بتوقيت غرينتش

قال المتحدث باسم الخارجية المصرية السفير حسام زكي ان وزراء الخارجية العرب يريدون عقد اجتماع مع اطراف الرباعية لمناقشة عملية التسوية معلناً بدء اعمال القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية الثانية في شرم الشيخ غدا الاربعاء.وقال السفير زكي ان هناك اطرافا من اللجنة الرباعية الدولية اعربت عن رغبتها فى عقد اجتماع لها ، وسوف تجتمع فى ميونيخ يوم 5 فبراير، مشيرا الى ان الجانب العربى يامل فى المشاركة فى الاجتماعات، ولكن ان تكون مجدية وليست لمجرد اللقاء والتصوير.

قال المتحدث باسم الخارجية المصرية السفير حسام زكي ان وزراء الخارجية العرب يريدون عقد اجتماع مع اطراف الرباعية لمناقشة عملية التسوية معلناً بدء اعمال القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية الثانية في شرم الشيخ غدا الاربعاء.

وقال السفير زكي ان هناك اطرافا من اللجنة الرباعية الدولية اعربت عن رغبتها فى عقد اجتماع لها ، وسوف تجتمع فى ميونيخ يوم 5 فبراير، مشيرا الى ان الجانب العربى يامل فى المشاركة فى الاجتماعات، ولكن ان تكون مجدية وليست لمجرد اللقاء والتصوير.

 

واضاف ان مشاورات وزراء الخارجية العرب اكدت ان الجانب العربى يريد عقد اجتماع يتسم بالعمق فى الدراسة والبحث ، ويريد ان يناقش مع اطراف الرباعية التى يمكن التوافق بشانها فى كيفية المضى قدما فى عملية التسوية.

 

واوضح ان الاجتماع المطروح للجنة المتابعة العربية والرباعية الدولية قد يتحقق فى القريب وقد لا يتحقق، وبالتالى لانريد الربط بين الامرين، عقد الرباعية الدولية وطرح مشروع القرار على مجلس الامن.

 

وقال ان الموقف الدولى مهم لنا ومجلس الامن المحفل المعنى بمثل هذه الامور، ولايمكن ان يحظر على الجانب العربى اللجوء الى المجلس عندما يتعلق الامر بموضوع خطير مثل موضوع الاستيطان.

وبشان عرض القضية الفلسطينية على مجلس الامن قال زكى ان الوزراء ناقشوا فى اجتماعهم التشاورى الموقف الخاص بمشروع القرار المقدم الى مجلس الامن بشان الاستيطان.

 

واوضح ان المشاورات شهدت توافقا بين الوزراء بضرورة طرح هذا المشروع " باللون الازرق " والذى يعنى جدية من جانب المجموعة العربية والمجموعة التى تبنت القرار، وكذلك امكانية طرحه للتصويت فى مجلس الامن خلال 24 ساعة فاكثر.

 

وقال زكي ان المشاورات شهدت توافقا كبيرا على ضرورة اختيار التوقيت المناسب الذى يمكن ان يحقق المصلحة للجانب الفلسطينى والعربى من وراء طرح مشروع القرار.

 

واضاف ان المجموعة العربية لا تهدف الى الدخول فى صدام مع اى طرف، ولا تهدف الى افشال مسعاها بنفسها، لكن هناك اعتبارات مهمة تؤخذ فى الاعتبار لتحقيق المصلحة الفلسطينية المدعومة عربيا، مشيرا الى ان مشاورات وزراء الخارجية ركزت على ضرورة اختيار التوقيت المناسب لطرح مشروع القرار للتصويت، وقال ان التوقيت يرجع الى ما اذا كان عرض المشروع سيحقق المصلحة الفلسطينية ام لا. 


وتناولت اجتماعات وزراء الخارجية العرب للاعداد للقمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية الثانية، التى تبدا اعمالها في شرم الشيخ غدا الاربعاء، عددا من القضايا السياسية منها الاوضاع في السودان وتونس ولبنان.

 

وقال زكي في تصريح: ان وزير خارجية السودان علي كرتي عرض تطورات الاوضاع هناك، كما قدم وزير خارجية تونس كمال مرجان عرضا لما شهدته بلاده من تطورات، وشرح ما تم وانتهى اليه الوضع، كذلك ناقش وزراء الخارجية العرب الوضع فى لبنان.

 

واضاف ان المجلس الوزارى اعتمد جدول اعمال القمة، ومازالت هناك بعض الموضوعات سيتم تناولها على المستوى التشاورى بين الوزراء ، ونامل ان تمهد لقمة ناجحة.

 

وتابع:" لقد استشعرنا فى الاتصالات التى تجريها المجموعة العربية فى نيويورك ان هناك تاييدا واسعا للمشروع ، حتى لو كانت عليه بعض الملاحظات الصياغية، لكن هناك تفاهما كبيرا على المشروع وبالذات الدول غير الاعضاء الدائمين، ونامل ان يدرك الجميع اهمية هذا المسعى بما فى ذلك الولايات المتحدة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة