جنبلاط: حل ازمة لبنان تنطلق من المبادرة س-س

الثلاثاء ١٨ يناير ٢٠١١ - ١١:٠٣ بتوقيت غرينتش

اعتبر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني النائب وليد جنبلاط ان اي حل للازمة السياسية اللبنانية الراهنة يجب ان ينطلق من الثوابت التي ارسيت في اطار المبادرة السورية - السعودية.واشار جنبلاط الى ان هذه المبادرة تشكل نقطة انطلاق مهمة واساسية لا يجوز تجاوزها او التغاضي عنها، محذرا من محاولات قوى كثيرة اطلق عليها "ظلامية" الدخول على خط هذه التسوية لاجهاضها واسقاطها.

اعتبر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني النائب وليد جنبلاط ان اي حل للازمة السياسية اللبنانية الراهنة يجب ان ينطلق من الثوابت التي ارسيت في اطار المبادرة السورية - السعودية.

واشار جنبلاط الى ان هذه المبادرة تشكل نقطة انطلاق مهمة واساسية لا يجوز تجاوزها او التغاضي عنها، محذرا من محاولات قوى كثيرة اطلق عليها "ظلامية" الدخول على خط هذه التسوية لاجهاضها واسقاطها.

وثمن جنبلاط الخطوة التي قام بها الرئيس اللبناني بتاجيل الاستشارات النيابية لتسمية رئيس الحكومة، موضحا بانها "تفسح المجال امام المزيد من المشاورات السياسية الموسعة للخروج من الازمة الراهنة باقل قدر ممكن من التوافق والتفاهم".

وقال: "المسالة (تسمية رئيس الحكومة) ليست مسالة تعداد اصوات واحصاء اعداد النواب من هذا الفريق او ذاك، بل ان المسالة اكبر وادق من ذلك بكثير وهي تتصل بضرورة عدم عزل اي طائفة لطائفة اخرى لا سيما في الساحة الاسلامية حيت ترتدي القضية حساسيات اضافية".

وراى جنبلاط انه "اذا كان التوافق على قواعد الغاء مفاعيل القرار الظني في لبنان قد تحقق، فالعمل المشترك لتحقيق هذه الغاية يبعد امكانية العزل ويحول دون تفاقم التوتر".

وجدد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني تحذيره من الاستخدام والاستغلال السياسي للمحكمة الدولية.

من جهته، جدد رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله الشيخ محمد يزبك الاشارة الى ان اسقاط الحكومة جاء بعد تلكئها عن مواجهة الادارة الاميركية، وبعدما ضحت بكرامة لبنان وعزته، امام وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون والاخرين.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة