صالح يتراجع عن البقاء الى الابد في السلطة

الأربعاء ١٩ يناير ٢٠١١ - ٠٣:٠٨ بتوقيت غرينتش

دفعت التغييرات التي حصلت في تونس بالرئيس اليمني علي عبد الله صالح الى التراجع عن عزمه البقاء الى الابد في السلطة والاكتفاء بفترتين رئاسيتين جديدتين كلا منها خمس سنوات بدل البقاء مدى الحياة في الحكم. واعلن المؤتمر الشعبي العام (حزب صالح الحاكم) تراجعه عن التعديلات الدستورية التي طرحها مؤخرا وتقضي بعدم تحديد فترات رئاسة الجمهورية والاكتفاء بتعديل فترات دورة الرئاسة الى خمس سنوات بدلاً عن سبع، وليس لمدى الحياة كما كان مقررا في التعديلات الدستورية التي أدخلتها كتلة الحزب إلى البرلمان. وطلب الحزب من البرلمان العودة لمناقشة التعديلات الدستورية فيما يت

دفعت التغييرات التي حصلت في تونس بالرئيس اليمني علي عبد الله صالح الى التراجع عن عزمه البقاء الى الابد في السلطة والاكتفاء بفترتين رئاسيتين جديدتين كلا منها خمس سنوات بدل البقاء مدى الحياة في الحكم.

 

واعلن المؤتمر الشعبي العام (حزب صالح الحاكم) تراجعه عن التعديلات الدستورية التي طرحها مؤخرا وتقضي بعدم تحديد فترات رئاسة الجمهورية والاكتفاء بتعديل فترات دورة الرئاسة الى خمس سنوات بدلاً عن سبع، وليس لمدى الحياة كما كان مقررا في التعديلات الدستورية التي أدخلتها كتلة الحزب إلى البرلمان.

 

وطلب الحزب من البرلمان العودة لمناقشة التعديلات الدستورية فيما يتعلق بفترات الرئاسة، على أن تكون دورتين فقط من خمس سنوات، تبدأ من بعد التعديل، والتراجع عن حذف المادة التي تشير إلى أنه لا يحق لأي شخص تولي الحكم لأكثر من دورتين.

 

كذلك تتضمن مبادرة صالح الجديدة تعديل نظام الانتخابات، بحيث يتم الأخذ بنظام القائمة النسبية، على أن يتم إقرار هذا التعديل خلال استفتاء يجري بالتزامن مع الانتخابات النيابية المقررة في نيسان المقبل.

 

الى ذلك، تظاهر مئات الطلاب في جامعة صنعاء داخل حرم الجامعة للمطالبة بالتغيير الديموقراطي وتنحّي صالح عن الحكم، بعدما منعتهم قوات مكافحة الشغب من الخروج الى ميدان التحرير وسط العاصمة. وردّد المتظاهرون شعارات ضد الحكومة قائلين "ارحلوا قبل أن ترحّلوا".

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة