تحذير من محاولات ارجاع تونس لما قبل الثورة

تحذير من محاولات ارجاع تونس لما قبل الثورة
الخميس ١٢ مايو ٢٠١١ - ١١:٤١ بتوقيت غرينتش

باريس (العالم) 12-05-2011 أدان رياض بالطيب القيادي في حركة النهضة الاسلامية التونسية قمع الحكومة الانتقالية للمظاهرات المطالبة باصلاح مسار الثورة، وحذر من مؤامرات قوى الردة وسعيها للرجوع بالبلاد الى عهد ما قبل الثورة، مؤكدا وجوب التخلص من ازلام نظام بن علي.

وقال بالطيب في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية اليوم الخميس: نحن نعتبر اسلوب قمع المظاهرات غير موفق تماما، ونحن ادنا هذا العمل واعتبرنا ان اي استهداف لشباب الثورة هو العودة الى منطق واسلوب عهد بن علي، مطالبا الحكومة بمراجعة هذه السياسات المرفوضة، وان تخطو خطوة جادة من اجل انجاح محطة الانتخابات المقبلة.

ونوه بالطيب الى وجوب التخلص من ازلام النظام السابق، مؤكدا ان الكثير منهم يقودون ثورة مضادة لثورة الشعب ويسعون للتخريب والعنف ولا يريدون للثورة ان ترسي على بر الامان والاستقرار.

واضاف: هناك حالة من الغموض في اداء الحكومة الانتقالية وهناك ضغط من قوى الردة تحاول ان توقف الحكومة عن مسار الاصلاحات، وتسعى لايجاد مناخ من العبث والتخريب في تونس.

وطالب هذا القيادي في حركة النهضة الاسلامية شباب الثورة بالمزيد من مواصلة الضغط باتجاه احراز المزيد من النقاط في الاصلاح السياسي وتحقيق كافة اهداف الثورة.

وقال مضيفا: هنالك توافق مجتمعي في تونس حول اسس بناء الدولة الديمقراطية وفصل السلطات واستقلال البلاد من التدخلات الخارجية، ولكن المشكلة هي ان الاطراف السياسية لديها تصور خاطئ لمسألة التنافس السياسي والتي يجب ان تتطور من خلال الحوار السياسي.

هذا وطالب بالطيب الشعب التونسي بالوعي بشكل اكبر، والتضامن والتآزر من اجل انجاح التجربة والثورة، خاصة بعد ان ذاق الشعب التونسي طعم الحرية، محذرا من مؤامرات قوى الردة لارجاع البلاد الى العهد البائد.

FF-12-18:40

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة