ردود افعال متباينة على اعتقال حسن الترابي في السودان

الأربعاء ١٩ يناير ٢٠١١ - ٠٥:٠٤ بتوقيت غرينتش

الخرطوم (العالم) 19/1/2011- أثار اعتقال الأمين العامِ لحزب المؤتمرِ الشعبي المعارِض في السودان حسن الترابي ردود أفعال متباينة.

الخرطوم (العالم) 19/1/2011- أثار اعتقال الأمين العامِ لحزب المؤتمرِ الشعبي المعارِض في السودان حسن الترابي ردود أفعال متباينة.

وقالت مصادر امنية سودانية إن اعتقال الترابي جاء على خلفية معلومات تثبِت تورطَ حزب المؤتمر الشعبي في دعم حركة العدل والمساواة المسلحة في دارفور، فيما نفى الحزب الاتهامات، وقال إن سبب الاعتقال يعود الى تبني الحزب خيار الاطاحة بنظام الحكم في السودان.


وحول هذا الموضوع صرح الترابي لقناة العالم قائلا: نطالب ان يقوم الشعب بالتعبير عن ارادته، فاذا الشعب اراد الحياة فان الاقدار ستتغير، ان الشعوب تحقق ارادتها في كل العالم وليس في السودان فقط , لاسيما ان حكم الشعب يكون بالضرورة قوميا وحرا وشورويا وديمقراطيا .


لكن في المقابل وفي تصريح مماثل قال القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم محمد مندور المهدي: هناك معلومات امنية حصلت عليها الاجهزة الامنية بعد التحقيقات التي اجريت مع قادة حركة العدل والمساواة الذين تم اعتقالهم والذين كانوا اعضاء في المؤتمر الشعبي وربطوا بين الدعم الذي تلقاه هذه المجموعات وبين المؤتمر الشعبي .

fz-19-11:07

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة