سوريا وإيران تبحثان مشاريع تعاون مشتركة للنفط والغاز

الأربعاء ١٩ يناير ٢٠١١ - ٠٥:١٩ بتوقيت غرينتش

استعرضسفيان العلاو وزير النفط والثروة المعدنية السوري مع مسعود مير كاظمي وزير النفط الإيراني مساءالثلاثاء المشروعات المشتركة التي يعتزم البلدان إقامتها في مجالات النفط والغاز المختلفة.واوردت وكالة "سانا" انالعلاو قال، إن مجالات التعاون مع إيران تتمثل بشكل رئيس في مجالي الغاز وصناعة التكرير حيث بدأ التعاون بتوقيع مذكرة تفاهم لاستجرار الغاز الإيراني إلى سوريا ثم اتفاق المبادئ الأساسية وبحث آلية التنسيق لنقل الغاز إلى سورية عبر تركيا. وأضاف أنه يتم تسريع إجراءات تنفيذ خط نقل الغاز ما بين حلب والحدود التركية للربط مع الشبكة التركية ليصبح بعد ذلك ممكنا استير

استعرض سفيان العلاو وزير النفط والثروة المعدنية السوري مع مسعود مير كاظمي وزير النفط الإيراني مساء الثلاثاء المشروعات المشتركة التي يعتزم البلدان إقامتها في مجالات النفط والغاز المختلفة.

واوردت وكالة "سانا" ان العلاو قال، إن مجالات التعاون مع إيران تتمثل بشكل رئيس في مجالي الغاز وصناعة التكرير حيث بدأ التعاون بتوقيع مذكرة تفاهم لاستجرار الغاز الإيراني إلى سوريا ثم اتفاق المبادئ الأساسية وبحث آلية التنسيق لنقل الغاز إلى سورية عبر تركيا.


وأضاف أنه يتم تسريع إجراءات تنفيذ خط نقل الغاز ما بين حلب والحدود التركية للربط مع الشبكة التركية ليصبح بعد ذلك ممكنا استيراد الغاز من إيران عبر هذه الشبكة إلى جانب مناقشة المشروع الذي سبق أن عرضته إيران لإقامة خط لنقل الغاز من إيران عبر العراق إلى سوريا ثم ربطه بخط الغاز العربي حيث سيتم البحث في الإجراءات التفصيلية تمهيدا للانتقال إلى المرحلة التنفيذية كما ستتم دراسة أفكار أخرى لنقل الغاز بطرق جديدة تخدم مصلحة الطرفين.


وأوضح العلاو أن خط الغاز الذي تدرسه إيران لنقل الغاز من إيران عبر العراق إلى سوريا سيمكن من نقل كميات كبيرة من الغاز عبر هذا المسار بحيث تستطيع سورية استجرار ما تحتاجه من الغاز الإيراني بموجب الاتفاقية إضافة إلى تصدير الغاز من الموانئ السورية ما سيحقق إيرادات وعائدات ومردودا جيدا من خلال رسوم عبور الغاز الإيراني عبر سورية ورسوم تصدير الغاز من المرافئ السورية.


وأشار وزير النفط والثروة المعدنية السوري إلى أن مجال التعاون الثاني مع إيران هو صناعة التكرير حيث تتشارك إيران مع سوريا وفنزويلا لإنشاء مصفاة تكرير في منطقة الفرقلس، موضحاً أنه تم البدء بالأعمال التحضيرية لإنشاء هذه المصفاة وأن هذه الزيارة فرصة للبحث في الصعوبات التي تعترض التقدم في هذا المجال إضافة إلى البحث في آفاق تعاون جديدة في مجالات التدريب والتأهيل والاستفادة من خبرات الجانبين في مجال البحث العلمي بين الجهات المختصة في البلدين.


من جانبه، أكد وزير النفط الايراني مير كاظمي أن المشروعات المشتركة بين إيران وسوريا في مجالات النفط والغاز تجسد التعاون المطرد بين البلدين مشيرا إلى وجود إمكانيات جيدة لتعزيز التعاون في مجالات الطاقة المختلفة بما يعود بالفائدة على الشعبين في البلدين.


يذكر أن إيران تمتلك 16 بالمئة من احتياطي الغاز العالمي وتحتل المركز الثاني عالميا في هذا المجال بعد روسيا.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة