السعودية: استضافة بن علي لا تمس بالشعب التونسي

الأربعاء ١٩ يناير ٢٠١١ - ٠٩:٠٣ بتوقيت غرينتش

اکد وزير الخارجية السعودي، الامير سعود الفيصل الاربعاء ان استضافة بلاده للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن على ليس فيها اي مساس للشعب التونسي.وقال الفيصل في تصريحات: "الاستضافة عرف عربي.. کلنا عرب والمستجير يجار وليس اول مرة المملکة تجير مستجيرا بها وان يزبن عندنا اذا ما زبناه وسمنا باوصاف غير لائقة ".واضاف :" المملکة مشت على نهجها الذي تبنته منذ زمن بعيد ولا اعتقد فيه اي مساس بالشعب التونسي ولا يمکن لهذا العمل ان يؤدي الى اي نوع من العمل من ارض المملکة في تونس".

اکد وزير الخارجية السعودي، الامير سعود الفيصل الاربعاء ان استضافة بلاده للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن على ليس فيها اي مساس للشعب التونسي.

 

وقال الفيصل في تصريحات: "الاستضافة عرف عربي.. کلنا عرب والمستجير يجار وليس اول مرة المملکة تجير مستجيرا بها وان يزبن عندنا اذا ما زبناه وسمنا باوصاف غير لائقة ".

 

واضاف :" المملکة مشت على نهجها الذي تبنته منذ زمن بعيد ولا اعتقد فيه اي مساس بالشعب التونسي ولا يمکن لهذا العمل ان يؤدي الى اي نوع من العمل من ارض المملکة في تونس".

 

واکد الفيصل ان" هناك شروطا لبقاء المستجير، وهناك ضوابط لهذا الشيء، ولن يسمح باي عمل کان في هذا الخصوص وانما نحن مع الشعب التونسي في بلوغ اهدافه ، وفي بلوغ ما يرمي اليه قلبا وقالبا".

 

وقد فر بن علي الى السعودية الجمعة الماضية بعد شهر من المظاهرات التي بدات احتجاجا على البطالة وتحولت تدريجيا الى انتفاضة شعبية اسفرت عن مقتل 78 شخصا.

 

على صعيد اخر، قال وزير الخارجية السعودي ان المملکة "رفعت يدها" عن الوساطة التي اجرتها مع سوريا لحل الازمة في لبنان ، بناء على توجيهات العاهل السعودي

الملک عبد الله بن عبد العزيز.

 

واضاف "ان خادم الحرمين الشريفين اتصل مباشرة بالرئيس السوري بشار الاسد، فکان الموضوع بين الرئيسين بالتزام انهاء المشکلة اللبنانية برمتها، ولکن لم يحدث ذلك ".

 

واکد ان الملك عبدالله بن عبدالعزيز قال "انه رفع يده بعد هذا الاتصال".

 

ووصف الفيصل الوضع في لبنان بالخطير، وقال: " اذا وصلت الامور الى الانفصال وتقسيم لبنان.. انتهى لبنان کدولة تحتوي على هذا النمط من التعايش السلمي بين الاديان والقوميات والفئات المختلفة وهذا سيکون خسارة للامة العربية کلها".

 

وعن رؤية المملکة حول الاتجاه الى تقسيم السودان اوضح الفيصل "ان الاستفتاء کان بشکل سلمي بعکس ما کان يقال انه سيحدث، کان يقال انه ستنقلب الدنيا راسا على عقب في هذا الامر ولکن الاستفتاء مر بهدوء وسکينة ، نامل ان يؤدي هذا الى وضع اسس للتعاون المثمر بين الدولة الجديدة والسودان لانه ليس هناك شك انه سيکون في مصلحة البلدين".

 

واوضح الامير سعود الفيصل ان الامة العربية تواجه تحديات "ليس فقط سياسية ولکن اقتصادية ومترابطة ومتشابکة ، موضحا ان " التعاون الاقتصادي سيفيد الموقف السياسي وسيقوي من قدرة الدول العربية في مواجهة کل التحديات".

 

وکان الفيصل وصل اول امس الثلاثاء الى مدينة شرم الشيخ المصرية ليراس وفد المملکة في الاجتماعات التحضيرية الوزارية الخاصة بالقمة العربية الاقتصادية، کما يراس وفد المملکة في القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية التي انطلقت في وقت سابق اليوم.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة