غضب فلسطيني لترحيل مشاريع دعم القدس من القمة العربية

الأربعاء ١٩ يناير ٢٠١١ - ٠٩:٤٥ بتوقيت غرينتش

أعرب وزير خارجية السلطة الفلسطينية رياض المالکي اليوم الأربعاء عن أسفه الشديد للتقاعس العربي الواضح. وانتقد المالکي في تصريح رفض العرب اقرار رزمة المشاريع التي قدمتها فلسطين في الاجتماعات التحضيرية للقمة الاقتصادية والتنموية, وترحيلها للقمة العربية الدورية المقررة في بغداد بعد شهرين. وقال المالکي ان "البعد الفلسطيني لم يحصل على ما کان يجب أن يحصل عليه في القمة الاقتصادية..ولقد حاول العرب الترکيز على العلاقات البينية العربية وکيفية تفعيل هذه العلاقات. وأشار وزير خارجية السلطة الفلسطينية الى أن السلطةسعت في القمة الاقت

أعرب وزير خارجية السلطة الفلسطينية رياض المالکي اليوم الأربعاء عن أسفه الشديد للتقاعس العربي الواضح.

 

وانتقد المالکي في تصريح رفض العرب اقرار رزمة المشاريع التي قدمتها فلسطين في الاجتماعات التحضيرية للقمة الاقتصادية والتنموية, وترحيلها للقمة العربية الدورية المقررة في بغداد بعد شهرين.

 

وقال المالکي ان "البعد الفلسطيني لم يحصل على ما کان يجب أن يحصل عليه في القمة الاقتصادية..ولقد حاول العرب الترکيز على العلاقات البينية العربية وکيفية تفعيل هذه العلاقات.

 

وأشار وزير خارجية السلطة الفلسطينية الى أن السلطة سعت في القمة الاقتصادية الى اعادة الترکيز على موضوع القدس وتفعيل المشاريع بخصوص المدينة, وتذکير القادة العرب بأن القدس تنتظرهم وأن ما يحدث في المدينة يستدعي تحرکا سريعا وطارئا.

 

 وأضاف المالکي: من هذا المنطلق, قدمنا مجموعة من المشاريع لتنفيذها في المدينة بقيمة 430 مليون دولار, وللأسف الشديد وزراء الاقتصاد العرب اعتبروا أن هذه المشاريع يجب اعادة دراستها, وبالتالي خصصوا مساحة لدراسة هذه المشاريع من قبل الدولة الفلسطينية والجامعة العربية, على أن يتم رفع هذه المشاريع للقمة العادية في شهر آذار/مارس المقبل على أمل الحصول على التمويل اللازم.

 

کما أعرب الوزير الفلسطيني عن الأسف من أن القمة العربية في سرت (ليبيا) العام الماضي خصصت مبلغ 500 مليون دولار لدعم صمود القدس لکن حتى هذه

اللحظة لم يتم الا تحويل مبلغ 37 مليون دولار, أي أقل من سبعة بالمئة مما تم تخصيصه لدعم صمود القدس.

 

واختتم حديثه بالقول: للقدس رب يحميها ونأمل بأن يتمکن أهالي المدينة بأمکاناتهم البسيطة مواجهة الغي الکبير, والاعتداءات الخطيرة من قبل اسرائيل على الوجود العربي والاسلامي في المدينة.

 

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة