شاهد.. طهران تستضيف اجتماع "حوار الأمن الاقليمي"

الأربعاء ٢٦ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٥١ بتوقيت غرينتش

افتتح في العاصمة الايرانية طهران الاجتماع الأول لأمناء مجلس الأمن القومي لعدد من دول المنطقة تحت عنوان "حوار الأمن الاقليمي" بمشاركة روسيا والصين والهند وافغانستان.

العالم - مراسلون

اجتماع طهران للأمن الاقليمي فرصة لإعادة قراءة التحديات الامنية الاقليمية والعراقيل التي تواجهها بمشاركة الصين وروسيا والهند وافغانستان، في وقت تتنامى هذه التحديات جراء التدخلات الأجنبية في دول المنطقة والتي تسببت المشاكل لدولها ما يستدعي التحاور والتعاون للتصدي لها.

وقال أمين المجلس الأعلي للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني في كلمته الافتتاحية للاجتماع:"استخدام الإرهاب كأداة بالدعم المالي والسياسي واللوجستي، وإنتاج ونشر المعتقدات المنحرفة والتكفيرية، والتدخل في الشؤون الداخلية للدول والاحتلال بذريعة محاربة الإرهاب، أمثلة ساطعة علي اعتماد معايير مزدوجة".

الاجتماع بحث التحديات التي تواجه الأمن القومي لكل بلد، وتحديات أزمة الهوية. وشدد المشاركون على ان التدخلات الاجنبية تسبب المشاكل الاقتصادية والبطالة والعنف والإرهاب والمخدرات وهما من اهم الأمور التي تزعزع الامن القومي، وبالتالي فإن الهجمات الارهابية والتدخلات الخارجية تؤدي الى إنبثاق أزمة الهوية في المنطقة ما يستدعي تشاور دولها وتشكيل مسارات للحوار والتفاهم للتصدي لهذه التحديات.

وأكد شمخاني:"إن التصدي للعقيدة الفكرية للإرهاب وحل المشاكل الداخلية في البلدان المستهدفة والقضاء علي التدخل الأجنبي، هي المجالات الرئيسية لمحاربة الإرهاب".

المنطق الامني لايران في هذه الحوارات مبني على حفظ الامن المستدام في المنطقة عبر التعاون مع دول الجوار والصديقة، كما يؤكد المشاركون ان الدول الغربية لن تجلب الامن لمنطقة غرب اسيا التي تعاني اليوم من العنف والارهاب.

وركز الاجتماع الامني الخماسي في طهران علی دعم الأمن في المنطقة لمواجهة التهديدات والعمل من أجل مكافحة الارهاب.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة