أسعار النفط بين الصعود والهبوط!

أسعار النفط بين الصعود والهبوط!
الأربعاء ٢٦ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٢٤ بتوقيت غرينتش

بلغت أسعار النفط قبل يومين، أعلى مستویاتها منذ أربع سنوات، بسبب الحظر الأميركي الوشيك على صادرات إيران من الخام ورفض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا زياد الإنتاج.

العالم - تقارير

وارتفعت العقود الآجلة لخام «برنت» إلى 81.81 دولار للبرميل، بعدما لامست أعلى مستوى في الجلسة عند 82.20 دولار وهو أعلى سعر منذ تشرين الثاني (نوفمبر) 2014.

ويتجه سعر النفط صوب تسجيل خامس زيادة فصلية على التوالي، في أطول سلسلة من المكاسب منذ أوائل 2017، حين قادت موجة ارتفاع استمرت ستة فصول سعر النفط إلى مستوى قياسي عند 147.50 دولار للبرميل.

وزادت العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط إلى 72.38 دولار للبرميل قرب أعلى مستوياتها منذ منتصف تموز (يوليو).

وأكد رئيس التجارة والشحن في «توتال» توماس وايميل، أن عجز النفط في آسيا سيزيد إلى 35 مليون برميل يومياً بحلول 2025، بارتفاع نسبته نحو 30 في المئة من المستوى الحالي البالغ 27 مليون برميل يومياً، ما يعزز اختلالات تدفقات التجارة العالمية.

وأضاف أن واردات أوروبا ستنخفض عشرة ملايين برميل يومياً، بينما ستزيد الصادرات من أميركا الشمالية والشرق الأوسط، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة ستصدر النفط الصخري، لكن مصافيها ستواصل استيراد درجات الخامات العالية الكبريت المتوسطة والثقيلة.

وفي هذا السياق، قالت مديرة تداول النفط في آسيا لدى «بي بي» جانيت كونغ إن العقوبات الأميركية على إيران ستؤدي إلى شح حاد في إمدادات النفط العالمية حتى نهاية السنة، لكن ثمة خطراً يتهدد الطلب العالمي ويلوح في 2019 من الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

اما اليوم..

تراجعت أسعار النفط العالمية بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء لتواصل خسائرها لليوم الثاني على التوالي، بعد تجدد مطالبة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لأوبك بزيادة الإنتاج وخفض الأسعار، بالإضافة إلى ارتفاع غير متوقع فى المخزونات التجارية في الولايات المتحدة على حسب بيانات معهد البترول الأميركي.

بحلول الساعة 12:33 غرينتش تراجع الخام الأميركي إلى مستوى 71.80$ للبرميل من مستوى الافتتاح 72.07$، وسجل أعلى مستوى 72.36$، وأدنى مستوى 71.70 $.

ونزل خام برنت إلى مستوى 80.70$ للبرميل من مستوى لافتتاح 80.79$، وسجل أعلى مستوى 81.55$، وأدنى مستوى 80.58$.

فقد الخام الأميركي عند تسوية الأمس نسبة 0.3%، في أول خسارة خلال ثلاثة أيام، بفعل عمليات تصحيح وجني أرباح ، بعدما سجل في اليوم السابق أعلى مستوى في شهرين عند 72.72$ للبرميل، وتراجعت عقود برنت بنسبة 0.6%، بعدما سجلت في وقت سابق من التعاملات أعلى مستوى في أربع سنوات 82.53$ للبرميل.

وفي كلمة ألقاها في الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، جدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مطالبة منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" بزيادة الإنتاج وخفض الأسعار.

وكانت اللجنة الوزارية المشتركة المكلفة بمتابعة اتفاق خفض الإنتاج العالمي لأوبك والمنتجين المستقلين قد اجتمعت خلال عطلة نهاية الأسبوع في الجزائر لمناقشة زيادة محتملة في مستويات الإنتاج، لكن يبدو أن أوبك وروسيا يرفضون تلك الزيادة في الوقت الحالي.

وفي بيانات أولية أعلن معهد البترول الأميركي بالأمس ارتفاع المخزونات التجارية في البلاد بحوالي 2.9 ألف برميل في الأسبوع المنتهي 21 أيلول/سبتمبر،في ثاني زيادة أسبوعية على التوالي ، على عكس توقعات الخبراء انخفاض بحوالي 1.3 مليون برميل.

وحسب هذه البيانات ارتفع إجمالي المخزونات التجارية الأميركية إلى 400 مليون برميل، ورغم هذه الزيادة غير أن المخزونات لا تزال بالقرب من أدنى مستوياتها خلال أكثر من ثلاث سنوات.

ويترقب المتعاملون في وقت لاحق اليوم البيانات الرسمية للمخزونات التجارية ومستويات الإنتاج ،ضمن التقرير الأسبوعي لوكالة الطاقة الأميركية ،وتشير التوقعات إلى انخفاض المخزونات بحوالي 0.7 مليون برميل، فى سادس انخفاض أسبوعي على التوالي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة