الجهاد الإسلامي: اعتقالات السلطة تخدم الأجندة الصهيونية

الجهاد الإسلامي: اعتقالات السلطة تخدم الأجندة الصهيونية
الخميس ٢٧ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٣:١٥ بتوقيت غرينتش

قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إن الاعتقالات السياسية التي تشنها أجهزة أمن السلطة ضد المقاومين والأسرى المحررين في الضفة الغربية تخدم الأجندة الصهيونية.

العالم-فلسطين

وأكدت الحركة على لسان القيادي أحمد المدلل، أن هذه الاعتقالات تحد كبير للمواجهة الشعبية والمعركة التي يخوضها الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة وكل الأراضي الفلسطينية.

وشدد المدلل على ضرورة احتضان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قبيل خطابه في الأمم المتحدة للمقاومة الشعبية في الضفة الغربية، ورفض التنسيق الأمني، ورفع العقوبات عن قطاع غزة.

وأضاف المدلل: " عباس يمارس الإقصاء للفصائل والقوى الحية في شعبنا، ويفرض العقوبات على غزة، وهو لا يمثل إلا نفسه".

وطالب المدلل أهالي الضفة الغربية وأبناء شبعنا، بمواجهة الاحتلال والمستوطنين والتنسيق الأمني، وإشعال نقاط التماس مع العدو الصهيوني.

وشنت أجهزة السلطة خلال ساعات الليل وفجر اليوم حملة اعتقالات واسعة بحق العشرات من أنصار حركة حماس في مختلف مناطق الضفة.

وأوضحت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة، أن الأجهزة الأمنية شنت الليلة الماضية وفجر الخميس حملة اعتقالات واسعة في صفوف أبناء وقيادات حركة "حماس" في مختلف مناطق الضفة، غالبيتهم من الأسرى المحررين.

وأوضحت اللجنة عبر صفحتها على "فيسبوك" أن "أكثر من 100 حالة اعتقال سياسي واستدعاء في الضفة نفذتها أجهزة السلطة فجر اليوم في صفوف قيادات وعناصر حماس".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة