شاهد..مئات السوريين يهربون من بطش ارهابيي ادلب

الخميس ٢٧ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٤٠ بتوقيت غرينتش

تواصل الدولة السورية ولليوم الثالث على التوالي استقبال الاهالي الهاربين من بطش الجماعات المسلحة في ريف ادلب عبر معبر ابو الضهور، حيث تجاوز عدد الخارجين خلال الايام الثلاثة الماضية الستمائة مواطن.

العالم - مراسلون

عبر خطوط التماس والمتاريس تمكنت هذه العوائل من الهروب من ادلب بما استطاعت حمله واللجوء الى قوات الجيش السوري المتواجد في معبر ابو الظهور رغم الصعوبات والمضايقات والاستهدافات من قبل المسلحين لهم آملين الحصول على الآمان.

وقالت احدى السوريات "انا جئت من منطقة إدلب لحضن الوطن لبلدي طبعا جئت الى هنا لان هناك السكن ليس جيدا ولسنا مرتحين فجئنا الى هنا، هنا أفضل  والشخص بيته افضل له من اي بلد اخر".

المعبر جهز بكامل المستلزمات الطبية والاغاثية وغرف اسعاف سريعة وضعت في خدمة الواصلين من الاهالي مع استمرار فحص جميع من هرب من الارهابيين وتأمينهم الى مناطق يريدونها او مراكز اقامة مؤقت.

وقال شاب سوري "المعاملة هنا افضل من هناك بكثير، ونحن قادمون على الطريق جعلونا نمشي 2 كيلومتر لا حافلات ولا شئ، وصلنا هنا الى مناطق النظام فورا احضروا لنا ماء وشربنا وركبنا الحافلات، المعاملة هنا افضا من هناك بكثير".

توافد الاهالي نحو نقاط الجيش السوري وهروبهم من الارهابيين سيشكل عامل ضغط على المسلحين الذين كانوا يتخذون النساء والاطفال والشيوخ دروعاً بشرية لمنع تقدم الجيش نحو مناطقهم

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة