شاهد..معاناة اللاجئين الفلسطنيين تزداد مع قطع مساعدات الانوروا

الخميس ٢٧ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٨:١٥ بتوقيت غرينتش

تراجع قطاع الخدمات بالمخيمات في الاراضي الفلسطينية المحتلة التي تقدمها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الانوروا بعد قرار الولايات المتحدة بقطع المساعدات عنها بشكل كامل.

العالم - مراسلون

في وسط مخيم الامعري للاجئين الفلسطينيين يجلس الحاج فايز بدرة ابن السبعين عاما وهو لا يجد سبيلا للحصول على علاج لامراضه المزمنة بعد ان باتت عيادات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين غير قادرة على توفيرها نتيجة للعجز المالي الذي اصاب الوكالة خلال الاشهر الاخيرة ما بات يهدد الخدمات التي تقدم لاكثر من ستة ملايين لاجئ فلسطيني في الداخل والشتات.

وقال الحاج فايز "لا أستطيع ان اشترى الدواء، انا احتاج الى كثير من الادوية احتاج للسكرى و الضغط وتنميل أرجلي، يعني انا احتاج حوالي (200 شيكل) كل شهر تقريبا هذا فقط لشراء الدواء ومن اين احضرهم".

وكالة الغوث تعاني العجز المالي الاكبر منذ تاسسيها في العام 1949 اذ يقدر هذا العجز بحوالي اربعمائة وخمسين مليون دولار، سياسية الرئيس الامريكي دونالد ترامب وقراره بقطع المساعدات عن الانوروا كان سببا رئيسا في حالة العجز التي ادت لتقليص كافة الخدمات في المخيمات الفلسطينية

وقال رئيس اللجنة الوطنية العليا للدفاع عن حق العودة، محمد عليان، ان " وقف المساعدات والموازنة للانوروا من قبل الادارة الامريكية هي محاولة بائسة و يأسة ايضا لفرض الامر الواقع على الفلسطينيين والقيادة الفلسطينية لتمرير ماتسمى بـ "صفقة القرن" ".

الولايات المتحدة الامريكية ادخلت قضية اللائجين غرفة العناية المركزة. ما يحدث في المخيمات الفلسطينية من تقليصات للانوروا وصولا للحديث عن المساومة على حق العودة كله ياتي بالتزامن مع "صفقة ترامب" الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة