مع الحدث: ورطة خاشقجي وتداعياتها على السعودية – الجزء الثاني

الثلاثاء ١٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:٢٣ بتوقيت غرينتش

ينكشف يوما بعد يوم حجم الورطة السعودية في قضية اخفاء الصحفي جمال خاشقجي وان كانت المواقف الدولية السياسية والاعلامية العالمية عالية النبرة ضد الرياض غير انها على المستوى الرسمي مازالت اسيرة التردد ما يخشى منه التميع والدخول في صفقات وتسويات تنقذ المجرم وربما تجرم الضحية او حفنة من الاشرار.

فما تداعيات اخفاء خاشقجي على السعودية؟ لماذا تاخر التحقيق الرسمي؟ ومن المستفيد ؟ من هم الاشرار الذين قصدهم ترامب؟ كيف تفهم مواقف ترامب واوروبا ورد الرياض ؟ هل هناك صفقة للتميع وانقاذ السعودية ؟

قال الباحث الاستراتيجي وسيم بزي ان بعد سلسلة من الاتصالات بين اردوغان والملك سلمان وبين ترامب والملك السلمان انطلقت الية وفرت منظومة امان لما سوف يتم اخراجه، وان فترة الاسبوعين لدخول لجنة التحقيق التركي السعودي المشترك للقنصلية السعودية سمحت لمن يريد ان يتواري ان يتواري وان تلقي منظومة المصالح بنفسها على واقع هذه القضية لذلك من الصعب الوصول الى تحقيق شفاف بل يتم البحث عن مخرج وعن الاثمان وكيفية ترتيب الامور.

واعتبر الكاتب والمحلل السياسي من انقرة بركات قار ان هذه القضية لغز مكشوف لدي الشعوب واعلن عنها منذ اليوم الاول من اطراف لديهم معلومات كاملة عن هذه الجريمة لكن لا احد يتجرأ ليعلن عنها بشكل رسمي او علني وان الرئيس التركي نفسه كان شبه صامت في البداية ثم بدا يصعد وبعد التصعيد بدات ردود فعل من السعودية ومن هنا بدات مفاوضات من تحت الطاولة لحل هذه القضية  لذلك هناك صفقات كبيرة سياسية وعسكرية ومالية تحاول الاطراف بما فيهم امريكا ان تكسب اكثر من الاخرى ولا توجد ارادة حقيقة لكشف هذه المسألة.

واضاف ان العلاقات التركية السعودية قبل وقوع هذه الجريمة كانت متوترة لعدة اسباب اهمها الخلاف القطري السعودي وان هذه القضية اعادت العلاقات بينهم وان الراي العام التركي يعلم هذا الامر حيث كانت جميع الصحف التركية تهاجم السعودية ولكن انقطع كل هذا بعد اجراء اتصالات بين السعودية وتركيا.

وقال الصحفي المختص بالشؤون العربية والدبلوماسية في مؤسسة الاهرام من مصر ربيع شاهين ان ترامب فجر مفاجاة باستباقه التحقيقات وظهر للجميع انه يبرأ ساحة السعودية وان هذه القضية واحدة من القضايا المخابراتية الاخطبوطية المعقدة التي لن تنجلي الحقيقة عنها قريبا وسوف يكون هناك صفقات وتوازنات.

وردا علي تبرئته  للساحة السعودية قال وسيم بزي ان هناك حقائق دامغة على ادانة السعودية فهناك كاميرات صورت خاشقجي يدخل قنصلية بلادة بناء على موعد ولم يخرج منها، ثانيا ان كلام الرئيس الامريكي ترامب يدل على ان هناك اندفاع نحو تاكيد مقتله،  ثالثا والاهم ان استباق ترامب نتائج التحقيق دليل ان المسالة اصبحت بين الكبار وتجاوزت مسألة القتل وسلمت بها وما يتم هو محاولة اخراج الامر الي العالم.  

التفاصيل في الفيديو المرفق...

ضيوف الحلقة:

الباحث الاستراتيجي وسيم بزي

الصحفي المختص بالشؤون العربية والدبلوماسية في مؤسسة الاهرام من مصر ربيع شاهين

الكاتب والمحلل السياسي من انقرة بركات قار

 

يمكنكم مشاهدة ملخص الحلقة عبر الرابط التالي:
https://www.alalam.ir/news/3837856

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة