روحاني: ليكون القطاع الخاص رياديا في العلاقات الإقتصادية

روحاني: ليكون القطاع الخاص رياديا في العلاقات الإقتصادية
الثلاثاء ١٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:٣٣ بتوقيت غرينتش

اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني سفراء الجمهورية الإسلامية في الدول الأخرى، ممثلي الشعب الإيراني وتاريخه وثقافته السامية حاثا إياهم على تعزيز الجهود في سبيل تنمية وتوطيد العلاقات السياسية والإقتصادية والتجارية والثقافية على صعيد الساحة الدولية.

العالم - ايران

وأضاف روحاني اليوم الثلاثاء، خلال لقائه السفراء الجدد للجمهورية الإسلامية في إسبانيا وسيراليون والكويت ورومانيا وبنغلاديش قائلا: ان ضامري السوء للشعب الإيراني لا يدخروا سعيا في اتخاذ إجراءاتهم اللاإنسانية للمساس بالثورة وممارسة الضغوط ضد الشعب الإيراني.

وأكد روحاني ان في ظل هذه الظروف يتوجب علي سفراء الجمهورية الإسلامية ان يبذلو مزيدا من الجهود والجدية لتعزيز العلاقات والتعاون بين إيران ومختلف البلدان في مختلف المجالات، مشددا انه على القطاع الخاص أن يكون طليعيا في العلاقات الإقتصادية.

كما أكد رئيس الجمهورية ضرورة إيلاء المزيد من الإهتمام لتنمية العلاقات والتعاون الإقتصادي والتجاري من قبل سفراء إيران مضيفا؛ ان البرامج المتبعة من قبل سفراء الجمهورية الإسلامية لإستقطاب الإستثمارات الأجنبية وتعزيز التعاون المشترك بين شركات ومؤسسات القطاع الخاص للبلاد مع شركات الدول المعتمدين لديها، تحظى بأهمية كبرى.

وفيما أشار الى أن أميركا وعبر إنسحابها اللاقانوني من الإتفاق النووي، أصيبت اليوم بالعزلة على صعيد الساحة الدولية والحقوقية وان هذا الإجراء لم يتم دعمه سوى من قبل عدد قليل من الدول، أكد روحاني ضرورة تبديل التهديدات والضغوط الأميركية الى فرصة لتعزيز التنمية أكثر فأكثر وذلك عبر تنمية التعاون والعلاقات مع مختلف البلدان.

كما حث رئيس الجمهورية سفراء الجمهورية الإسلامية الى مختلف الدول على إقامة علاقات وثيقة مع الرعايا الإيرانيين المقيمين خارج البلاد مؤكدا ضرورة توفير بيئة مفعمة بالهدوء والأمل والثقة في السفارات الإيرانية للمواطنين الإيرانيين خارج البلاد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة