بعد تصريحاته حول "حلب" آل سعود..

ترامب: ليس لدي أي مصالح مالية مع السعودية!

ترامب: ليس لدي أي مصالح مالية مع السعودية!
الثلاثاء ١٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٣٦ بتوقيت غرينتش

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أنه ليس لديه مصالح مالية مع السعودية، ردا على تقارير تفيد بأنه لديه مصالح مالية مع المملكة، وذلك على خلفية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

العالم- الأميركيتان

وادعی ترامب، في تغريده على "تويتر" اليوم الثلاثاء "ليس لدي أي مصالح مالية مع السعودية أو مع روسيا، وأي اقتراح يقول العكس فهو عبارة عن أخبار كاذبة".

وكان قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قال أمس الاثنين 15 أكتوبر/تشرين الأول، خلال اتصال بالملك سلمان، إن "الحكومة السعودية والملك سلمان نفوا بشدة أي علاقة لهم باختفاء خاشقجي".

وتابع قائلا "أعتقد أن هناك أسبابا أخرى يمكن أن تظهر لإلقاء اللوم".

ومضى بقوله "يبدو لي مما هو ظاهر أنه من الممكن أن يكون هناك قتلة مارقين وراء ما حدث للصحفي السعودي (خاشقجي).

وأتم بقوله "أعتقد أن الإنكار السعودي لا يمكن أن أقوى من ذلك".

والتقى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم، وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في الرياض. 

وكان الملك سلمان، قد تلقى اتصالا هاتفيا، أمس الاثنين، من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقد أثنى ترامب على سير التعاون السعودي التركي المشترك في التحقيق في قضية اختفاء المواطن جمال خاشقجي، وحرص قيادة المملكة على استجلاء كافة الحقائق المتعلقة بذلك.

وبدأ محققون في فريق العمل المشترك السعودي التركي أعمال المعاينة والتحقيق في مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول اليوم.

ودعت رئيسة منظمة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة ميشال باشليت، اليوم، المملكة العربية السعودية وتركيا للكشف عن جميع المعلومات المتعلقة باختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وتعيش المملكة العربية السعودية أزمة كبيرة خلال الفترة الحالية، بعد أن شوهد الصحفي السعودي جمال خاشقجي آخر مرة في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الحالي وهو يدخل إلى القنصلية السعودية في إسطنبول للحصول على وثائق لإتمام زواجه، وقالت خطيبته التي كانت تنتظره في الخارج إنه لم يخرج من القنصلية.

وقدمت السلطات التركية والسعودية روايات متضاربة حول مكان خاشقجي، حيث تقول أنقرة إنه لم يخرج من مبنى القنصلية السعودية الذي دخله، بينما تُصر الرياض على أنه غادره بعد وقت وجيز من إنهاء إجراءات معاملة متعلقة بحالته العائلية.

وبحسب بعض الخبراء من المرجح قتل خاشقجي تحت التعديب في القنصلية على يد رجال بن سلمان، بسبب علاقاته بعدد من الأمراء المعارضين البارزين الموجودين في أميركا والذين يشكلون خطرا امام وليعهد الشاب للوصول الى سدة الحكم في المملكة. 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة