ليبرمان يطالب بضرب حماس وإن كان الثمن "حرب شاملة"

ليبرمان يطالب بضرب حماس وإن كان الثمن
الثلاثاء ١٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٤:٤٦ بتوقيت غرينتش

هدد وزير الحرب الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، مجددا باستهداف حركة حماس في قطاع غزة حتى لو كلف ذلك إسرائيل حربا شاملة مع القطاع. 

العالم - فلسطين

وقال ليبرمان خلال جولة بمحاذاة قطاع غزة، إن "على إسرائيل أن تقرر ما إذا كانت تنوي خوض حرب أخرى ضد حماس أم لا"، مشيرا إلى أن مجلس الوزراء الإسرائيلي، الذي سيعقد جلسة غدا لمناقشة موضوع غزة، عليه أن يتخذ قرارا بتوجيه ضربة عسكرية لحركة حماس "حتى ولو أدى ذلك إلى خوض مواجهة واسعة".

وأضاف: "إسرائيل لا تنوي الاستمرار في التعامل مع العنف على السياج مع قطاع غزة كما تعاملت لغاية اليوم، موقفي واضح للغاية، علينا توجيه ضربة قاسية لحركة حماس، هذه هي الطريقة الوحيدة لخفض مستوى العنف إلى الصفر  أو ما يقارب ذلك".

وأشار ليبرمان إلى أن أحداث يوم الجمعة الماضي جعلته يدرك أن الوضع قد تغير وأن إسرائيل يجب أن تغير نهجها تجاه الأحداث على السياج الحدودي.

وقال: "بعد أن سمحنا لأفراد الأمم المتحدة بإدخال الوقود، لم نتلق إلا عنفا في المقابل. لقد بلغنا خطا أحمر وحان الوقت لاتخاذ القرارات".

ووفقا لما قاله ليبرمان، فإن المشكلة في غزة لا تكمن في الإجراءات التكتيكية التي تتبعها حماس، بما في ذلك استخدام الطائرات الورقية الحارقة وإحراق الإطارات، بل قرار قيادة المنظمة العمل من أجل رفع الحصار.

وأضاف أن إسرائيل فعلت كل ما في وسعها تجنبا لتصعيد العنف على الحدود، وقال: "لقد استنفدنا جميع الخيارات وكل الإمكانيات، والآن حان الوقت لاتخاذ القرارات" (حسب قوله).

وانطلقت مسيرات العودة السلمية في قطاع غزة قرب الحدود مع الاراضي الفلسطينية المحتلة في 30 مارس/ آذار الماضي وقمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي هذه المسيرات السلمية بالرصاص الحي والقنابل المحرمة والرصاص المطاطي والقناصة لقتل وجرح الفلسطينيين دون تمييز بين شيخ وامرأة وطفل ومسعف و...، حيث استشهد نحو 200 فلسطيني كما اصيب اكثر من عشرين ألف آخرين بجروح.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة