النرويج: أوروبا لا تخوض "حربا باردة" مع روسيا

النرويج: أوروبا لا تخوض
الثلاثاء ١٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:١٤ بتوقيت غرينتش

قالت رئيسة وزراء النرويج إرنا سولبرغ، إن أوروبا ليست في حالة حرب باردة مع روسيا، وأنه ينبغي استخدام الطرق الدبلوماسية والسياسية لتحسين العلاقات.

العالم- أوروبا

وقالت سولبرغ، خلال فعاليات "حوار القادة العالمي" في برلين، اليوم الثلاثاء 16 تشرين الأول الجاري، ردا على سؤال حول العلاقات مع روسيا وآفاق الحرب الباردة:

ماتفيينكو لرئيس برلمان النرويج: احتجاز موظف في مجلس الاتحاد الروسي عمل استفزازي

وأضافت سولبرغ: "النرويج تطور العلاقات بشكل براغماتي مع روسيا، مشددة على أنه بعد انضمام البلاد إلى العقوبات الأمريكية والاتحاد الأوروبي بعد أحداث شبه جزيرة القرم في عام 2014، تم تجميد التعاون العسكري مع روسيا إلى حد كبير.

وقالت: "رأينا ما حدث في القرم، ولذلك اتخذنا الإجراءات الضرورية، لأنه يجب أن نضمن أمننا".

وأصبحت شبه جزيرة القرم إقليما روسيا بعد استفتاء أُجري هناك في آذار عام 2014، حيث صوت 96.77 بالمئة من ناخبي القرم و 95.6 بالمئة من سكان سيفاستوبول، لصالح الانضمام إلى روسيا.

وأجرت السلطات في القرم استفتاء بعد الانقلاب في أوكرانيا في شباط من العام نفسه.

ولا تزال أوكرانيا تعتبر شبه جزيرة القرم إقليما تابعا لها، وأنها أرضا محتلة مؤقتا.

وأعلنت موسكو، في أكثر من مناسبة، أن سكان شبه جزيرة القرم قد صوتوا لصالح إعادة الوحدة مع روسيا من خلال الوسائل الديمقراطية، وفي إطار الامتثال الكامل للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

ووفقا للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، فإن مسألة شبه جزيرة القرم "أغلقت نهائيا".

(وكالات)

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة