موسكو تتخلّى عن السندات الأمريكية وتنسحب من قائمة كبار المستثمرين فيها

موسكو تتخلّى عن السندات الأمريكية وتنسحب من قائمة كبار المستثمرين فيها
الأربعاء ١٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:٢٢ بتوقيت غرينتش

 أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، أن روسيا قلّصت في أغسطس الماضي استثمارها في السندات الأمريكية لتصل إلى 14 مليار دولار، بعد أن تخلّصت في أبريل من 47.5 مليار، وفي مايو من 33.8 مليار.

العالم - أوروبا   

وانخفض حجم الاستثمار الروسي في السندات الأمريكية إلى أدنى مستوى له منذ 2007، وبذلك خرجت روسيا من قائمة الدول الـ33 صاحبة أكبر توظيف في السندات الأمريكية، بعد أن كانت تستثمر 96.1 مليار دولار في هذه السندات نهاية 2017.

ولا تزال الصين تحتل الصدارة في قائمة حاملي السندات الحكومية الأمريكية، وفي أغسطس الماضي كانت سنداتها عند 1.165 تريليون دولار.

وفي المرتبة الثانية، تأتي اليابان بـ1.029 تريليون تليها البرازيل بـ317 مليار، فيما تحتل المركز الثلاثين في القائمة، تشيلي بـ30.2 مليار دولار.

ويرى الخبراء، أن بنك روسيا المركزي، أقدم على هذه الخطوة المبررة، لأسباب جيوسياسية وخشية من العقوبات الأمريكية التالية.

ولم يحدد البنك المركزي الروسي، كيفية استخدام هذا الكمية الضخمة من الأموال، ولكنه من المحتمل توظيفها في السندات الكندية والبريطانية والألمانية.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة