شاهد.. هذا ما تحضره واشنطن لابن سلمان حول مقتل خاشقجي!

الأربعاء ١٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:١٧ بتوقيت غرينتش

بحث وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو مع المسؤولين الأتراك في أنقرة آخر التطورات في قضية اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

العالم - السعودية

وأكدت صحيفة نيويورك تايمز أن عدداً ممن قاموا بعملية قتل خاشقجي مقربون من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وسط تحليلات عن إمكانية التوصل إلى صفقة لإغلاق الملف. القضية انعكست سلباً على مؤتمر الاستثمار السعودي المقرر الشهر الجاري، حيث كرت مسبحة الانسحابات والمقاطعات له.

تحولت قضيته إلى بازار صفقات تحت الطاولة فيما يتم البحث عن كبش فداء يتحمل مسؤولية مصير الصحفي السعودي المفقود في سفارة بلاده.

لعل أبرز ما يؤكد المساعي لـلفلفة القضية برمتها؛ دفاع الرئيس الأميركي عن السعودية في وجه ما وصفها بالجهود الرامية لإدانة الرياض رغم ما كشفت عنه صحيفة نيويورك تايمز من ان مقربين من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان متورطون في القضية.

وقال مايك بومبيو  وزير الخارجية الأميركي: السعودية وعدت بعدم إعفاء أي شخص من التحقيق في اختفاء خاشقجي. لن يتم استثناء أي شخص من المحاسبة.

بومبيو غادر الرياض متجها إلى أنقرة لبحث القضية مع المسؤولين الأتراك.

التحقيقات مستمرة..

وبانتظار نتائج عينات الحمص النووي التي أرسلها الفريق الجنائي التركي من مقر القنصلية السعودية إلى المعمل الجنائي؛ أشار مسؤولون أمنيون أتراك أن مغادرة القنصل السعودي إلى السعودية لم تعرقل التحقيق وانهم بانتظار اتفاق مشترك لتفتيش المقر.

تداعيات القضية انعكست على مؤتمر الاستثمار السعودي المقرر في الرياض الشهر الجاري؛ فقد توالت الانحسابات منه والمقاطعات.. وأعلن رئيس بنك (اتش اس بي سي) والرئيس التنفيذي لبنك كريديت سويس انسحابهما من مؤتمر دافوس في الصحراء؛ فيما أعلنت مديرة صندوق النقدِ الدولي كريستين لاجارد إرجاء زيارتِها للرياض. وقررت عدد من المؤسسات الإعلامية الانسحاب من مؤتمر الاستثمار. 

وذكرت مصادر دبلوماسية أن وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشين، ووزير التجارة الدولية البريطاني ليام فوكس ربما لا يشاركان في المؤتمر. فهل تنجح مليارات دافوس الصحراء في طمس جريمة القنصلية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة