زاخاروفا: الإرهابيون رفضوا الخروج من المنطقة منزوعة السلاح بإدلب

زاخاروفا: الإرهابيون رفضوا الخروج من المنطقة منزوعة السلاح بإدلب
الأربعاء ١٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٦:٥٧ بتوقيت غرينتش

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” رفضوا الخروج من المنطقة منزوعة السلاح في إدلب.

العالم- سوريا

وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي في موسكو اليوم: إنه كان من المقرر وفقا لاتفاق سوتشي أن يتم بحلول الـ 15 من تشرين الأول الحالي انسحاب جميع الجماعات الإرهابية من المنطقة منزوعة السلاح في إدلب.

وأضافت: “إن بعض المسلحين غادروا المنطقة منزوعة السلاح بعد سحب الأسلحة الثقيلة منها ولكن الإرهابيين من “هيئة تحرير الشام” وهي “جبهة النصرة” رفضوا اتخاذ هذه الخطوات وتمكنوا من جمع عدد آخر من المجموعات المنضوية تحت زعامة تنظيم القاعدة الإرهابي حولهم”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن الإرهابيين أنشؤوا مركزا موحدا في ادلب بهدف مواصلة الاستفزازات معربة عن أملها بأن يقوم النظام التركي بتنفيذ الجزء الخاص به وفقا لاتفاق سوتشي وأن يضمن تنفيذ الاتفاق بالكامل.

وكانت سوريا أعربت عن ترحيبها بالاتفاق حول محافظة إدلب الذي أعلن عنه في الـ 17 من أيلول الماضي في مدينة سوتشي الروسية مؤكدة أنه كان حصيلة مشاورات مكثفة بينها وبين الاتحاد الروسي وبتنسيق كامل بين البلدين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة