الجزائر-تونس: الاتفاق على تطوير قطاع السياحة بين البلدين

الجزائر-تونس: الاتفاق على تطوير قطاع السياحة بين البلدين
الخميس ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٤٤ بتوقيت غرينتش

توجت الدورة الرابعة للجنة التقنية الفنية المشتركة الجزائرية -التونسية في مجال التعاون السياحي بالاتفاق على ضرورة تطوير قطاع السياحة بين البلدين ولا سيما المناطق الحدودية المشتركة.

العالم-تونس

و تم الاتفاق خلال هذه الدورة على تطوير التجارب و الخبرات في المجال السياحي خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 و خاصة من حيث تصنيف استغلال المؤسسات السياحية بمختلف أنواعها و تهيئة المناطق السياحية و استغلال العقار السياحي لا سيما في المناطق الحدودية فضلا عن تحيين اتفاقيات التوأمة الثلاث المبرمة بين مؤسسات التكوين السياحي الجزائرية و نظيرتها التونسية و ابرام اتفاقيات جديدة مع مدرستين تواجدتين في حدود البلدين و ذلك لمدة ثلاث سنوات تمتد من (2019-2021).

كما تم الاتفاق على اعداد برنامج تنفيذي لسنتي 2019 و 2020 بين البلدين لتدعيم العمل المشترك في مجال الترويج و التسويق و الاتصال لسياحي و العمل على تطوير الاستثمار السياحي بين البلدين من خلال عرض و تقديم الاجراءات التحفيزية الممنوحة لمشاريع الاستثمار السياحي و دعمه وترقيته الى جانب الاتفاق على تبادل الخبرة في مجال المراقبة السياحية.

كما اكد الطرفان خلال اشغال هذه الدورة على ضرورة التركيز على ابراز الدور الفعال للتكنولوجيات الحديثة للاتصال والاعلام و استغلالها في المجال السياحي حيث تم ادراج مجال جديد للتعاون يخص " الرقمنة" ضمن البرنامج التنفيذي المقبل.

وأكد وزير السياحة و الصناعة التقليدية عبد القادر بن مسعود بمناسبة اختتام اشغال الدورة الرابعة للجنة التقنية الفنية المشتركة بين البلدين على ضرورة "تفعيل اتفاقية التوأمة بين الوكالة العقارية التونسية للسياحة والوكالة الوطنية للتنمية السياحية الموقعة سنة 2015  مشيرا الى انه "عملا بتوصيات اللقاء الوطني الاخير حول تنمية المناطق الحدودية سيتم العمل على تعزيز علاقات التعاون و التبادل من خلال الهيئات السياحية و الفندقية للولايات الحدودية لكلا البلدين".

و ذكر الوزير بالمناسبة بالانجازات التي قامت بها الجزائر في المجال الاقتصادي و الاجتماعي في اطار التنمية المستدامة مؤكدا ان تحقيق ذلك تم بفضل سياسة السلم والمصالحة الوطنية التي انتهجها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة والتي مكنت البلاد من "استرجاع الامن والسكينة " .

من جانبها دعا وزيرة السياحة والصناعة التقليدية للجمهورية التونسية سلمى اللومي رقيق الى أهمية ترقية مجالات التعاون بين البلدين في المجال السياحي خاصة و انهما تشتركان من حيث الموروث حضاري داعية الى العمل على انشاء مناطق سياحية بالولايات الحدودية .

و من جهة اخرى ذكرت وزيرة السياحة التونسية ان خلال سنة 2018 استقبلت تونس 1 مليون و 900 الف جزائري كما زار الجزائر 1 مليون و 300 الف تونسي خلال نفس الفترة.

و اكدت بالمناسبة حرص بلادها على تسهيل عملية دخول الجزائريين الى تونس و حسن استقبالهم ي مبرزة في نفس السياق سعي الحكومة التونسية على رفع حجم الرحلات الى اكثر من 35 رحلة بين الجزائر و تونس.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة