هيئة التفاوض السورية المعارضة..

 الضغوط الاميركية.. أحد الأسباب خلف استقالة ديميستورا

 الضغوط الاميركية.. أحد الأسباب خلف استقالة ديميستورا
الخميس ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٢٥ بتوقيت غرينتش

قالت "هيئة التفاوض السورية المعارضة"، إن "تنحي ستيفان دي ميستورا عن مهامه كمبعوث خاص للأمم المتحدة إلى سوريا، لن يؤثر على سير العملية السياسية".

العالم - سوريا

ونقلت تنسيقيات المسلَّحين عن المتحدث باسم "هيئة التفاوض السورية المعارضة"، "يحيى العريضي" قوله إن "العملية السياسية لن تتوقف في وجود دي ميستورا أو تعين آخر مكانه".

وأضاف "العريضي"، أن "دي ميستورا سيعقد ثلاثة اجتماعات قبل استقالته مع الدول الضامنة لاتفاق أستانا (روسيا، تركيا، إيران)، ومجموعة 5 + 2، حكومة سوريا، ثم يضع مجلس الأمن في إحاطة كاملة حول العملية السياسية".

ورجَّح "العريضي" أن "الضغوط الأميركية أحد الأسباب خلف استقالة دي ميستورا، حيث وضعت له وقت محدد لتشكيل اللجنة الدستورية".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة