ترامب لن يتخلى عن السعودية بعد ابتزاز الملك وولي عهده..

ترامب لن يتخلى عن السعودية بعد ابتزاز الملك وولي عهده..
الخميس ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٢٩ بتوقيت غرينتش

دافع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن السعودية، وانتقد التسرع بإدانتها في قضية اختفاء الصحافي السعودي، جمال خاشقجي، الذي دخل قنصليتها في إسطنبول ولم يخرج منها.

العالم - تقارير

وقال ترامب في دفاعه عن المملكة: "إن ما حدث من إدانة مسبقة للقاضي الذي رشحته لعضوية المحكمة (الأمريكية) العليا، برت كافانو، على حساب سمعته، يتكرر ثانية مع السعودية، وهذا أمر مقلق".

وحذّر الرئيس الأمريكي في مقابلة مع وكالة الأنباء الأمريكية "أسيوشيتد برس"، من الاندفاع إلى الحكم بإدانة المملكة السعودية، متبنياً موقف الرياض المطالب بضرورة الصبر حتى انتهاء التحقيقات الشفافة والعادلة التي ستكشف الحقائق.

واعتبرت وكالة الأنباء الأمريكية أن حديث ترامب، يؤكد قوة الحلف السعودي-الأمريكي والعلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين.

وكتب ترامب في تغريدتين متتاليتين على حسابه في "تويتر" يوم الثلاثاء: "تحدثت للتو مع ولي العهد السعودي (محمد بن سلمان) ونفى أن يكون لديه أي علم بما حدث في قنصلية بلاده باسطنبول".

وأضاف ترامب: "قال لي (بن سلمان) إنه بدأ بالفعل تحقيقا كاملا وشاملا في المسألة وسيوسعه سريعا.. سوف تظهر الإجابات قريبا جدا".

كما أكد الرئيس الأمريكي في تصريحات لفوكس نيوز، أنه لا يريد الابتعاد عن المملكة العربية السعودية على خلفية قضية اختفاء خاشقجي، مضيفا: "أتمنى ألا يكون الملك السعودي وولي عهده قد علما بالواقعة قبل حدوثها".

واضاف ترامب: "آمل أن نكون في الجانب الأفضل من المعادلة، فنحن نحتاج إلى السعودية في الحرب ضد الإرهاب" بحسب تعبيره.

وأجاب عند سؤاله عما إذا كان سيبتعد عن السعودية بسبب اتهامها بتدبير اختفاء خاشقجي: "لا أريد فعل ذلك. السعودية قدموا طلبا ضخما لشراء السلاح قيمته 110 مليار دولار، وكل دولة في العالم أرادت جزءا من ذلك الطلب ولكننا حصلنا عليه بأكمله، وهذا يمثل نصف مليون وظيفة".

وعن اختفاء خاشقجي، قال ترامب: "أتمنى أن الملك وولي العهد لم يعلموا عن ذلك، وهذا جانب مهم من وجهة نظري"، مضيفا، "وزير الخارجية مايك بومبيو سيعود من تركيا الليلة، وسألتقي به اليوم أو غدا وسنعرف".

وكرر ترامب في تجمّع انتخابي لأنصاره في ساوثافن بولاية مسيسبي بالجنوب الأميركي قبيل قضية اختفاء خاشقجي الغامض، تهديد السعودية والتلويح برفع “حماية” لها ولنظام الحكم فيها إذا لم تدفع له جزءا من ثروتها الذي كرّر التذكير بضخامتها.

وقال ترامب “قلت صراحة إلى الملك سلمان إنه لن يظل في الحكم لأسبوعين من دون دعم الجيش الأميركي”.

وتابع “نحن نحمي السعودية، ستقولون إنهم أغنياء.. أنا أحب الملك سلمان، لكني قلت له، أيها الملك نحن نحميك، وربما لا تتمكن من البقاء لأسبوعين في الحكم من دون جيشنا، لذلك عليك أن تدفع”.

 

ما الثمن الذي تلقاه ترامب ليصبح بوقا للسعودية؟

تساءلت السيناتور الديمقراطية إليزابيث وارن، يوم الأربعاء، عن الثمن الذي تلقاه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من السعودية حتى يصبح "أحد أبواقها".

وغردت وارن، عبر حسابها على "تويتر"، قائلة: "لقد أنقذ السعوديون مشاريع ترامب التجارية الفاشلة لسنوات. كم تلقى من المال؟. ما هو الثمن الذي يجعل الرئيس يتصرف وكأنه أحد أبواق الملك السعودي؟. يجب على ترامب نشر الإفصاح الضريبي الخاص به حتى نتمكن من معرفة ذلك".

جاءت تغريدة وارن ردا على تصريحات للرئيس الأمريكي، يوم الثلاثاء، انتقد خلالها ما عده "تسرعا" في توجيه اتهامات للسعودية وتحميلها مسؤولية اختفاء الكاتب الصحفي جمال خاشقجي.

وقال ترامب، في مقابلة مع "أسوشيتد برس": "ها نحن نعود مجددا كما تعلم إلى (فكرة) أنك مذنب حتى تثبت براءتك، وأنا لا أحب ذلك".

كما أدلى الرئيس الأمريكي بتصريحات أخرى لقناة "فوكس" الأمريكية، قال فيها: "موقفي من حادثة خاشقجي مرتبط بما إذا كان الملك (سلمان)، وولي عهده (محمد بن سلمان) على علم بالموضوع أم لا.. فإذا كانا على علم بذلك فهذا أمر سئ للغاية".

أحد المتهمين بقتل خاشقجي

لفت ظهور حارس محمد بن سلمان الشخصي، المدعو محمد سعد الزهراني إلى جانبه أثناء استقبال وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو في الرياض، الأنظار كونه احد المتهمين بتصفية وقتل جمال خاشقجي.

و"الزهراني" برز اسمه كأحد أفراد "فرقة الاغتيالات السعودية" المكوّنة من 15 فرادً، التي قتلت الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقالت صحيفة “أكشام” التركية، إن من بين المشتبه بهم، شخصان من فريق الأمن الخاص بولي العهد السعودي، وهما محمد سعد الزهراني وطاهر غالب الحربي.

"القتلة المارقون".. رواية مرفوضة

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن أحاديث الرئيس دونالد ترامب عن وجود "قتلة مارقين" نفذوا عملية قتل الكاتب جمال خاشقجي داخل مبنى القنصلية السعودية، لا يمكنها أن تصمد أمام الوقائع الكثيرة والأدلة، مشيرة إلى أنه لا يمكن تنفيذ ذلك دون علم الحكام السعوديين.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن السعودية تستعد لتقديم تفسير لعملية اختفاء ومقتل خاشقجي، وهي رواية تركز على أنه توفي أثناء استجواب خاطئ معه، بحسب ما قاله مصدر سعودي مقرب، وهو ما ألمح له ترامب عندما قال إن من نفذ العملية ربما يكونون "قتلة مارقين".

غير أن القصة الجديدة التي تسعى السعودية لتسويقها لا تستقيم مع خط سير التحقيقات والتسريبات التي ظهرت، حيث أكدت مصادر تركية أن متخصص تشريح كان من بين 15 سعودياً دخلوا القنصلية أثناء وجود خاشقجي، وأنه تم تقطيع جسده بمنشار عظام.

وهذه النظرية "القتلة المارقون" لا تجد قبولاً لدى أصدقاء خاشقجي ورعاة حقوق الإنسان، وحتى بين أعضاء في الكونغرس الأمريكي، خاصة أن المسؤولين السعوديين أنكروا وفاته لمدة أسبوعين.

وكانت هناك تأكيدات من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بأن خاشقجي خرج بعد وقت قصير من دخوله القنصلية.

وكتب السيناتور كريستوفر ميرفي، الديمقراطي عن ولاية كونيتيكت "سمعنا عن نظرية القتلة المارقين، إنها سخيفة ومن غير المألوف على الإطلاق أن تكون السعودية قادرة على تجنيد رئيس الولايات المتحدة ليعمل لديها كوكيل علاقات عامة".

وتنقل الصحيفة الأمريكية عن مصدر مطلع على دراية بخطط الحكومة السعودية للخروج من المأزق، أنها تخطط من أجل الخروج برواية تتحدث عن قتل بالخطأ تعرض له خاشقجي، وأن من أمر بذلك هو مسؤول استخبارات سعودي وصديق لولي العهد أثناء الاستجواب، حيث كان يحاول إجبار خاشقجي على العودة للمملكة.

 

واختفت آثار الصحفي السعودي خاشقجي في 2 أكتوبر/تشرين أول الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه.

وفيما قال مسؤولون سعوديون إن خاشقي غادر القنصلية بعد وقت قصير من دخولها، طالب الرئيس رجب طيب أردوغان، المملكة بتقديم ما يثبت ذلك، وهو ما لم تفعله السلطات السعودية حتى الآن، وقالت إن كاميرات القنصلية "لم تكن تسجل" وقت دخول خاشقجي.

ووافقت تركيا على طلب سعودي بتشكيل فريق تحقيق مشترك في القضية، وفي سياق ذلك أجرى فريق بحث جنائي تركي، مساء يوم الإثنين، أعمال تحقيق وبحث في مقر القنصلية السعودية.

فيما أصدرت أسرة خاشقجي، يوم الثلاثاء، بيانا طالبت فيه بتشكيل لجنة تحقيق دولية لكشف حقيقة مزاعم مقتله بعد دخوله القنصلية.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن مسؤولين أتراكَ أبلغوا نظرائهم الأمريكيين بأنهم يملكون تسجيلات صوتية ومرئية تثبت مقتل خاشقجي داخل القنصلية، وهو ما تنفيه الرياض.

 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة