شاهد.. ترامب ينقذ صديقه ابن سلمان مقابل هذا المال!!

الخميس ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٥٦ بتوقيت غرينتش

الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال إنه لا يريد التخلي عن السعودية كحليف مقرب بسبب اختفاء الصحفي جمال خاشقجي، كونها زبوناً لاميركا ليس فقط في السلاح بل في امور اخرى، فيما طالبه سناتورات أميركيون بكشف علاقاته وعائلته المالية مع السعودية التي قد تؤثر على كشف الحقائق بشان اختفاء خاشقجي.

العالم - الاميركيتان

موقف الادارة الاميركية تجاه اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي ودور الرياض في القضية مازال ضبابيا.. في اخر المواقف يبدو ان الرئيس الاميركي غير مستعد للنأي بنفسه بعيدا عن قادة السعودية فيما يتعلق باختفاء خاشقجي.

وصرح ترامب: السعودية لديها طلبية بقيمة مئة وعشرة مليار دولار هل نرفض ذلك؟ نحن بحاجة إلى السعودية في حربنا على الإرهاب، وفي كل ما يحدث في إيران وأماكن أخرى سنعرف النتيجة وآمل أن الملك وولي العهد لم يكونا على علم بذلك".

وما عودة وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الى واشنطن بعد زيارة الى السعودية وتركيا اكد وزير الخزانة الاميركي انه سيتخذ قرار مشاركته في مؤتمر اقتصادي في السعودية بناء على تقرير وزير الخارجية.

هذا فيما طالب سناتورات أميركيّون من ترامب أن يكشف عن علاقات ماليّة محتملة له وعائلته مع السعودية قد تؤثر على كشف الحقائق بشان اختفاء خاشقجي.

وقالت نانسي بيلوسي: على الكونغرس الإصرار على مطالبة الرئيس ترامب بالحصول على وثائق تتعلق بالتحقيقات يجب ان لا يمنح الرئيس أعذارا لدول على خلفية الصفقات المالية أو الشخصية أو الرسمية. 

اما رئيس مجلس النواب الأميركي بول راين وصف ضلوع السعودية المحتمل في قتل خاشقجي بالأمر الوحشي.

وقال: هذا الامر يعد انتكاسة لجهود الإصلاح في المملكة، إذا ثبت تورط السعودية الكونغرس سينظر في فرض عقوبات.

صحيفة واشنطن بوست كشفت عن محاولات اميركية لتوفير غطاء سياسي  للسعودية واتهمت ترامب وإدارته بتنفيذ "عملية تنظيف دبلوماسي" لإخراج المملكة وولي العهد محمد من سلمان من قضية خاشقجي.

فيما اعتبرت صحيفة نيويورك تايمز ان الادارة الاميركية تشعر بالقلق من ان تطورات قضية اختفاء خاشجقي قد تؤدي إلى عرقلة المواجهة مع إيران.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة