خلفان يروج لرواية جديدة حول خاشقجي.. فماذا قال؟

خلفان يروج لرواية جديدة حول خاشقجي.. فماذا قال؟
الخميس ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٢٠ بتوقيت غرينتش

روج نائب قائد شرطي دبي الفريق "ضاحي خلفان"، إلى رواية جديدة، حول مقتل الكاتب السعودي "جمال خاشقجي"، داخل مقر قنصلية بلاده في إسطنبول التركية، في خطوة اعتبرها ناشطون، بداية لاعتراف سعودي بالمسؤولية، ولكن بعيدا عن ولي العهد "محمد بن سلمان".

العالم - الامارات

وغرد "خلفان"، المثير للجدل، عبر حسابه بموقع "تويتر" قائلا: "لو افترضنا أن موظفا في القنصلية السعودية في تركيا اعتدى على خاشقجي في خلاف على استصدار شهادة.. أدى ذلك  الاعتداء إلى وفاة خاشقجي فمن المؤكد أن الشجاعة الأخلاقية التي نعرفها في السعوديين أن يقروا بصحة الواقعة ويقيموا الحد على المعتدي ويسلموا جثة المجنى عليه إلى ذويه".

تغريدة "خلفان"، أثارت ناشطين، واعتبروها تعليمات جديدة بتحميل مسؤولية قتل "خاشقجي"، إلى موظفين بالقنصلية، وقد يكون من بينهم القنصل "محمد العتيبي"، في محاولة لتبرئة ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" من المسؤولية.

الغريب أن هذه الرواية، هي الثالثة، التي يروج لها "خلفان"، الذي سبق وزعم أن "خاشقجي"، وصل إلى الدوحة، على متن طائرة خاصة، بجواز سفر مزور.

وسبق أيضا، أن نشر صورة مزيفة لخروج "خاشقجي" من مقر القنصلية السعودية بإسطنبول، وهي الروايات التي لاقت سخرية وتهكم كبيرين ضد المسؤول الأمني الإماراتي.

واختفى "خاشقجي" (60 عاما)، في 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، عقب دخوله مبنى قنصلية بلاده في إسطنبول دون أن يخرج منها، لكن القنصلية نفت احتجازه لديها، وادعت أنه غادرها دون أن تقدم دليلا على ذلك.

وبينما خلصت السلطات الأمنية التركية إلى أن "خاشقجي" جرى تعذيبه وقتله داخل قنصلية بلاده، كشفت مصادر مطلعة لـ"الخليج الجديد" أن القنصل السعودي بإسطنبول متورط شخصيا في اغتيال الصحفي السعودي عبر فرقة اغتيال خاصة من كتيبة "السيف الأجرب" التابعة مباشرة لولي العهد الأمير "محمد بن سلمان".

وأثارت قضية "خاشقجي" الرأي العام العالمي، وعبّرت دول غربية وأوروبية من بينها أمريكا عن قلقها إزاء اختفائه.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة