طهران: الشعب السوري هو الوحيد المخول بتقرير مصيره

طهران: الشعب السوري هو الوحيد المخول بتقرير مصيره
الخميس ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٥٢ بتوقيت غرينتش

رفض مساعد مندوب ايران الدائم في منظمة الامم المتحدة في نيويورك اسحاق آل حبيب، المناورات السياسية الرامیة لممارسة الضغوط في مسار تاسيس لجنة صياغة الدستور في سوريا، واعتبرها بانها تعطي نتائج عكسية.

العالم - ایران

وفي كلمته التي القاها في اجتماع مجلس الامن الدولي حول سوريا، اشار آل حبيب الى الجهود المبذولة في اطار عملية آستانا للحفاظ على خفض التوتر في ادلب، مؤكدا ضرورة التنفيذ الكامل لاتفاق الهدنة في ادلب، واضاف، ان من الضروري في هذا السياق خروج الجماعات الارهابية بالكامل من هذه المنطقة.

ودعا مساعد مندوب ايران الدول ذات النفوذ على الجماعات المسلحة المعارضة لحثها على التخلي عن سلاحها والدخول في مفاوضات سياسية مع الحكومة السورية.

ووجه آل حبيب الشكر والتقدير للمندوب الخاص للامن العام للامم المتحدة في الشان السوري سيتفان دي ميستورا لجهوده التي بذلها في هذا السياق، مؤكدا ضرورة تنسيقه وتعاونه الوثيق مع الدول الضامنة لعملية آستانا من اجل انجاح العملية السياسية.

ودعا لعدم ممارسة الضغوط السياسية لتحديد موعد مصطنع وكذلك اتخاذ قرارات متسرعة دون الاخذ بنظر الاعتبار الحقائق الميدانية وقال، ان مثل هذه الاجراءات تعطي نتائج عكسية فيما يتعلق بالعملية السياسية.

واعتبر مساعد مندوب ايران اتخاذ القرار لمستقبل سوريا بانه من حق الشعب السوري فقط وقال، انه على الدول الاخرى تسهيل بلورة الحوار الوطني السوري السوري فقط.

واكد في هذا السياق ضرورة مساعدة اللاجئين الراغبين بالعودة، معربا عن اسفه للعقبات التي تختلقها بعض الدول في هذا المسار.

واوضح آل حبيب بان الجمهورية الاسلامية الايرانية مثلما وقفت الى جانب الحكومة والشعب السوري في الحرب ضد داعش ودحره، ستقف الى جانبهما ايضا في عملية اعادة الاعمار وارساء الاسلام والاستقرار في هذا البلد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة