بالصورة.. اكتشاف اشرس سمكة على وجة الارض

بالصورة.. اكتشاف اشرس سمكة على وجة الارض
الخميس ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:٤٧ بتوقيت غرينتش

اكتشف العلماء في إقليم بافاريا بقايا إحدى أسماك البيرانا الأولى، والتي تم تكييف أسنانها لإزالة اللحم من عظام السمك والديناصورات والحيوانات الكبيرة الأخرى في العصر الجوراسي.

العالم - منوعات

وقالت مارتينا كولبل، من المتحف الجوراسي في آيشستيتا الألمانية "إن جميع أنواع هذه الفصيلة من الأسماك لديهم أسنان مسطحة جدا، تتكيف مع تكسير الأصداف. ولهذا فإن اكتشاف تلك السمكة مع هذا النوع من الأسنان، مثابة اكتشاف خروف يمتلك أسنان ذئب. والأكثر إثارة للدهشة هو عصرها — كل الأسماك التي نعرفها فترة العصر الجوراسي، كانت تبتلع فريستها، بينما كانت هي تمزقها"، وفقا لمجلة "Current Biology".

وتعتبر أسماك البيرانا، التي تعيش في مياه الأمازون، وبعض الأنهار الأخرى في أمريكا الجنوبية، أكثر الأسماك عدوانية على وجه الأرض، فهم لا يفوتون فرصة مهاجمة الحيوانات أو الطيور، حيث يقومون بمهاجمة الفريسة، ويمزقونها ويقطعون جسمها إلى أجزاء.

وكما تظهر الحفريات، فإن أسماك البيرانا المفترسة الحديثة، رغم قوة عضة الفك القياسية التي تمتلكها، قد أصبحت صغيرة للغاية، بالمقارنة مع أسلافها القدماء الذين عاشوا في الأمازون، حوالي 10-8 مليون سنة.

على سبيل المثال، يمكن أن يصل طول سمكة "Megapiranha paranensis" إلى 70 سم، وتمتلك قوة فك، بحيث يمكنها بسهولة أن تقضم قطعة كبيرة من العضم.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة