هل يمكن الهروب من الشيخوخة؟

هل يمكن الهروب من الشيخوخة؟
الجمعة ١٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٠٢ بتوقيت غرينتش

كشفت دراسة جديدة عن وجود منتجات ثانوية موجودة بشكل طبيعي في الفواكه والخضروات قد تساعد الناس على العيش أطول وبصحة أكبر.

العالم - منوعات 

درس باحثون في معهد سكريبس للأبحاث ومايو كلينيك ما إذا كان الفيسيتين وهو عامل تلوين قد يطيل الحياة ونشرت نتائج الدراسة في مجلة EBioMedicine في 29 من أيلول/ سبتمبر وأظهرت الدراسة أنه قد يطيل من الحياة ما يقارب بـ 10 %.

وقالت لورا نيدرهوروفر مديرة معهد علم الأحياء في الشيخوخة والأيض في جامعة مينيسوتا: "نحن نبحث عن عقاقير يمكن أن تقتل الخلايا المتشيخة التي تكون شديدة السمية لأجسادنا وتتراكم مع تقدمنا في العمر، تبين أن الفيسيتين هو منتج طبيعي يمكننا من إظهار هذه الخلايا المتشيخة بشكل انتقائي وفعال للغاية".

وتمر الخلايا عبر الشيخوخة الخلوية بعدة مراحل تصل إلى مستوى معين من الضرر كلما كان الإنسان يتقدم في العمر، عندما يكون الشخص صغيرا فإن جهاز المناعة لديه قادر على إزالة هذه الخلايا المتشيخة ولكن كلما كان الشخص أكبر سنا كلما كان من الصعب على جسمه أن يزيل هذه الخلايا بشكل فعال.

عندما تتراكم هذه الخلايا يمكن أن تسبب التهابا وتحرر الإنزيميا التي يمكن أن تؤدي إلى تدهور الأنسجة.

ما هو المركب فيسيتين؟

فيسيتين هو سينوليتيك وهو نوع من الأدوية التي يمكن أن تقضي على الخلايا المشتيخة ولاختبار فعاليتها قام الباحثون بتجربتها على الفئران المتقدمة في العمر.

وقال بول روبنز من جامعة مينيسوتا: "لقد طالت عمر الفئران وتحسنت صحتها بنسبة 10% وهذا أمر رائع".

ويمثل المدى الصحي للأشخاص بفترة حياة الشخص التي يعيش بها وهو يتمتع بصحة جيدة وليس مجرد العيش "يمكن استخدام هذه الجرعة بشكل متقطع حتى تحصل على الفائدة".

اختبر الفريق أيضا الفسيتين على الأنسجة الدهنية البشرية في المختبر لمعرفة كيف يتفاعل الدواء مع الخلايا البشرية وليس فقط خلايا الفئران بما أنهم كانوا قادرين على تقليل الشيخوخة في الأنسجة الدهنية البشرية يعتقد العلماء أنه من المرجح أنه يعمل على البشر ومع ذلك فإن كمية الفسيتين في الفواكه والخضراوات لا تكفي للحصول على هذه الفوائد لا يزال العلماء يعملون لإيجاد الجرعة المناسبة.

ووجدت دراسة نشرت في Nature Medicine في حزيران/ يونيو الماضي أن الفسيتين يمكن أن يحسن من الوظائف الجسدية في سن الشيخوخة، ويخضع حاليا لتجارب إكلينيكية في مايو كلينيك ومن الممكن أن يكون متاحا للناس لمعالجة الخلايا المتشيخة في العامين المقبلين.

الفاكهة التي تمنع تدهور الحالة العقلية

تساعد الفراولة على منع تدهور الحالة العقلية المرتبطة بالعمر، حيث وجدت دراسة أنه يوجد فيسيتين في هذا النوع من الفاكهة، يخفّف من التدهور المعرفي والالتهاب لدى الفئران، حيث واجهت الفئران التي لم تعالج بمركب الفيسيتين صعوبات معرفية، وكذلك التوتر والالتهاب.

وربطت البحوث السابقة ما بين مركب الفيسيتين وانخفاض فقدان الذاكرة لدي الفئران المهيأة وراثيا لتطور مرض الزهايمر، وقالت القائمة على التجربة الدكتورة باميلا ماهر، من مختبر سيلولار لأمراض الأعصاب الخلوية في لا جولا، كاليفورنيا، إنّه "بطبيعة الحال، الفئران ليست مثل الناس، ولكن هناك ما يكفي من أوجه التشابه التي نعتقد أن مركب فيسيتين سينظر إليه عن كثب، ليس فقط لعلاج مرض الزهايمر المحتمل ولكن أيضا للحد من بعض الآثار المعرفية المرتبطة بالشيخوخة".

وحلّل باحثون من مختبر سيلولار لأمراض الأعصاب الخلوية في لا جولا في ولاية كاليفورنيا الفئران التي تشيخ قبل الأوان، على مدى 10 أشهر، أظهرت مثل هذه الفئران علامات على التدهور البدني والمعرفي لم يسبق له مثيل في أنواع طبيعية من الحيوانات حتى يبلغون من العمر سنتين، وقدّم الباحثون لفئران يبلغن من العمر 3 أو 10 أشهر جرعة يومية من مركب فيسيتين مع طعامهم لمدة 7 أشهر، تم تغذية مجموعة أخرى من نفس الفئران بطعام دون خلطه بمركب فيسيتين لنفس طول المدة.

وخضعت الفئران لمختلف اختبارات الإدراك والذاكرة، كما فحص الباحثون مستويات بروتينات محددة تتعلق بوظيفة الدماغ، والتوتر والالتهاب لدي الفئران، وكشفت النتائج أن الفئران التي لم تعالج بمركب فيسيتين واجهت صعوبات مع كل من الاختبارات الإدراكية، فضلًا عن إظهار الإجهاد وارتفاع نسبة الالتهاب، ولم تشهد الفئران المعالجة بمركب الفيسيتين أي مخاوف تتعلق بالسلامة.

وأظهرت تلك الفئران التي تناولت مركب فيسيتين والبالغة 10 أشهر سلوكاً، وقدرة معرفية والتهاب مماثل لمجموعة من الفئران التي لم يتم علاجها والبالغة ثلاثة أشهر مع نفس الشيخوخة، وقالت السيدة باميلا ماهر، إنّه "على مدار 10 أشهر، كانت الاختلافات بين هاتين المجموعتين مذهلة، "الفئران ليسوا مثل الناس، بطبيعة الحال، "ولكن هناك ما يكفي من أوجه التشابه التي نعتقد أن مركب فيسيتين سينظر إليه عن كثب، ليس فقط لعلاج مرض الزهايمر المحتمل ولكن أيضا للحد من بعض الآثار المعرفية المرتبطة بالشيخوخة"، ونشرت النتائج في مجلة "علم الشيخوخة سلسلة A"، وقد ربطت البحوث السابقة ما بين مركب فيسيتين وانخفاض فقدان الذاكرة لدي الفئران المهيأة وراثيا لتطور مرض الزهايمر.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة