تشكيك دولي واسع برواية السعودية حول خاشقجي.. فماذا بعد؟

تشكيك دولي واسع برواية السعودية حول خاشقجي.. فماذا بعد؟
السبت ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٦:٠٧ بتوقيت غرينتش

في أول اعتراف رسمي، أعلن النائب العام السعودي مقتل الصحفي جمال خاشقجي، داخل قنصلية المملكة بإسطنبول، لكن عبّرت مواقف دولية وآراء عدد من اعضاء الكونغرس الاميركي اضافة الى صحف اميركية عن التشكيك بالرواية السعودية بعدما عزت سلطات الرياض الجريمة إلى شجار، إيحاء بأنها لم تكن عملا مدبرا. ووصف الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاعلان السعودي حول مقتل خاشقجي بأنه جدير بالثقة.

العالم- تقارير

أثار اختفاء خاشقجي بعد دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أزمة دولية وإدانة متزايدة للقيادة السعودية.

وقال النائب العام في وقت مبكر من فجر السبت إن "التحقيقات الأولية في موضوع المواطن جمال خاشقجي أظهرت وفاته -رحمه الله- والتحقيقات مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا، جميعهم من الجنسية السعودية". وأضاف أن مناقشات تمت بين خاشقجي وبين أشخاص قابلوه أثناء وجوده في القنصلية، مما أدى إلى حدوث "شجار" واشتباك بالأيدي ومن ثم وفاته.

ولقيت الرواية السعودية اصداء مختلفة واستنکارات واسعة على المستوى العالمي تعبيرا عن التشكيك بها حيث وصف مسؤولون وسياسيون دوليون بارزون هذه الرواية بغير المقبولة، مشددين على ضرورة إظهار الحقيقة في تلك القضية. کما تزايدت الدعوات لمعاقبة من أمر ونفذ عملية قتل خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول. وفي ما يلي بعض ردود الافعال الدولية في هذا المجال:

الامم المتحدة

وأبدى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش "انزعاجه الشديد" إثر تبلّغه بمقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي. وقال غوتيريش في بيان قدّم فيه تعازيه إلى أسرة خاشقجي وأصدقائه إنّه "يشدّد على ضرورة إجراء تحقيق سريع ومعمّق وشفّاف في ظروف وفاة خاشقجي وعلى المحاسبة التامّة للمسؤولين عنه". 

البرلمان الأوروبي

ودعا رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني، اليوم السبت، إلى الشروع "بشكل عاجل" بتحقيق دولي حول مقتل خاشقجي، بحسب ما أوردت "الأناضول".

وقال تاجاني، في تغريدة عبر حسابه على "تويتر"، إنّه "ينبغي الشروع بشكل عاجل في إجراء تحقيق دولي دقيق لفحص الأدلة المتعلقة بوفاة جمال خاشقجي".

الحزب الحاكم في تركيا

وكشف نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا "نعمان كورتولموش" أن الأخبار الواردة من السعودية تقول إن رواية قتل الكاتب الصحفي "جمال خاشقجي" هدفها تحميل بعض الأشخاص المسؤولية في محاولة لتبرئة ساحة العائلة الحاكمة.

وقال "كورتولموش" إن تبرئة الإدارة السعودية بتحميل أشخاص تهمة الجريمة أمر غير مقبول، مستبعدا "أن يرتكب موظفو دولة جريمة دون تفويض من مسؤوليها"، وفقا لما نقلته الجزيرة.

الخارجية البريطانية

وأعلنت الخارجية البريطانية أنها "تدرس التقرير السعودي والخطوات القادمة"، مؤكدة أن قتل خاشقجي "وكما قال وزير الخارجية، عمل مروع ويجب محاسبة المسؤولين عنه" وأضافت: "نقدم تعازينا لعائلة جمال خاشقجي بعد تأكيد مقتله".     

المستشارة الالمانية

وقالت المستشارة الالمانية ميركل إن "الأحداث المروعة التي أحاطت بقتل الصحفي هي تحذير من أن الحريات الديمقراطية تتعرض للهجوم في جميع أنحاء العالم".

وأضافت ميركل، في مؤتمر إقليمي لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي اليوم السبت، "لم يتم توضيح الأحداث، وبالطبع نطالب بتفسير.

أستراليا

وبينما قاطعت أستراليا قمة في السعودية، أعلنت وزيرة الخارجية الأسترالية ماريز باين، اليوم السبت، أنّ بلادها لن تشارك في مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار، المقرر انعقاده هذا الأسبوع في السعودية.

ونقلت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية عن باين قولها: "إنّ الحكومة الأسترالية قررت أنه لم يعد مناسباً حضور قمة في السعودية في ضوء مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي وإقالة مسؤولين كبار في الحكومة السعودية على خلفية هذه القضية".

هولندا

بدوره، قال رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، اليوم السبت، إنّ الأمر يتطلب مزيداً من التحقيقات في قضية الصحافي السعودي.

وأضاف: "ما زال الكثير غامضاً. ماذا حدث؟ كيف مات؟ من المسؤول؟ أتوقع وأرجو أن تتضح كل الحقائق المتعلقة بالأمر بأسرع وقت ممكن".

إسبانيا

وفي مدريد، قالت الحكومة الإسبانية، اليوم السبت، إنّها "مستاءة" من المعلومات الواردة من الرياض عن مقتل خاشقجي.

وجاء في بيان، وفق ما أوردت "رويترز"، أنّ "الحكومة الإسبانية مستاءة من التقارير الأولية من الادعاء السعودي بشأن موت الصحافي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول وتقدم خالص تعازيها لأسرته".

العفو الدولية

شککت منظمة العفو الدولية (أمنستي) في مقتل خاشقجي قائلة إن "حيادية" التحقيق السعودي بشأن مقتل الصحفي خاشقجي يظل "موضع شك وتساؤل".

وشددت المنظمة على ضرورة أن تكون "جهة التحقيق (في القضية) بعيدة عن ذات السلطة المحتمل تورطها في قتله، لا سيما بعد إنكار هذه السلطة لحقائق جلية لأكثر من أسبوعين، كما أن التصريحات الرسمية لا تجاوب على تساؤلات عديدة وهي بعيدة كل البعد عن الشفافية". وأكدت المنظمة أن التفسير السعودي لوفاة الصحفي جمال خاشقجي في قنصليتها باسطنبول يبدو تستراً على عملية اغتيال مروعة.  

مراسلون بلا حدود

حذر الأمين العام لمنظمة "مراسلون بلا حدود" كريستوف دولوار السبت من "المساومة" مع السعودية. وكتب دولوار على تويتر أن "أي محاولة لإزالة الضغط عن السعودية والقبول بسياسة مساومة ستؤدي إلى إعطاء ترخيص بالقتل لمملكة تحبس وتجلد وتخطف وحتى تقتل صحافيين يتجرأون على القيام بتحقيق وطرح نقاش".                

قال توران قشلاقجي رئيس جمعية بيت الإعلاميين العرب في تركيا التي كان خاشقجي عضوا فيها، "نحن لا نطالب بالعدالة فقط بحق 18 متورطا، بل يجب معاقبة من أعطى الأوامر لهؤلاء أيضا".      

أدانت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) الفرنسية أودرى أزولاى مقتل خاشقجي قائلة إنه "يذكر بالحاجة للنضال من أجل حرية الصحافة التي تعتبر أساسية للديموقراطية". وأضافت أن "المحاسبة عن هذه الجرائم أمر غير قابل للتفاوض. أحض السلطات المعنية على إجراء تحقيق معمق في هذه الجريمة وإحالة المنفذين الى القضاء".             

الرئيس الأمريكي

في المقابل، أشاد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، فجر السبت، بالاعتراف السعودي حول مقتل خاشقجي، معتبرا أن هذه خطوة "جيدة وكبيرة وذات مصداقية" كما اعتبر القيادة السعودية صادقة معه  فيما يتعلق بهذه القضية.

وأكد "ترامب" أن الولايات المتحدة تحتاج قوة السعودية لتحقيق توازن أمام إيران ولفت إلى أنه لا يفضل اتخاذ خطوات متسرعة بشأن العقوبات، مؤكدا أنه سيعمل مع الكونغرس بشأن ذلك وأنه لن يلغي صفقات تبلغ قيمتها 110 مليار دولار. 

مواقف اعضاء الكونغرس

اما الكونغرس الاميركي فيبدو انه لم يصدق الرواية السعودية بمقتل مواطنها جمال خاشقجي في قنصليتها باسطنبول التركية وطالب أعضاء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي الرئيس ترامب بمعاقبة الرياض.

وقال السيناتور الجمهوري ليندزي غراهام، ان من الصعب أن تكون للرواية السعودية أي مصداقية بعد أن قالت إن خاشقجي غادر القنصلية

من جانبه حذر السناتور الديمقراطي آدم شيف من أن الكونغرس سيتحرك إذا لم تتحركْ إدارة ترامب.
فيما اعتَبر الديمقراطي مورفي التفسير السعودي منافيا للعقل. وراى الديمقراطي تيم كاين، إن التفسيرَ السعودي للجريمة يمثل اهانة، وينبغي على الكونغرس التصدي لهذه الوحشية.                             

كما وصفت مقررة الأمم المتحدة الخاصة في حالات الإعدام خارج القضاء أغنيس كالامارد، تفسير السعودية لمقتل خاشقجي بغير المعقول ودعت الى إجراء تحقيق نزيه وشفاف وجدير بالثقة للكشف عن قتلة خاشقجي والعقل المدبر للعملية.

 آراء صحف ووسائل اعلام

ووصفت صحيفة نيويورك تايمز الرواية السعودية بشأن مقتل الصحافي جمال خاشقجي بالاكاذيب وأنها غير قابلة للتصديق. وقالت الصحيفة إنَّ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان سبق أن أفلت من خطف رئيس وزراء لبنان سعد الحريري وتجويع ملايين اليمنيين، وإذا أفلَت من مسؤوليته عن مقتل خاشقجي فهذا سيكون بمثابة ضوء اخضر له. واعتبرت الصحيفة أن تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الشرق الأوسط ستؤدي الى سقوطه.

صحيفة واشنطن بوست الأمريكية عنونت أنّ “ادعاءات السعودية بأن خاشقجي مات في شجار “يثير الشكوك الفورية”. واعتبرت الصحيفة أنّ إعلان الحكومة السعودية أنّ ولي العهد محمد بن سلمان، سيشرف على تحقيق يحتاج نحو شهر آخر للانتهاء منه “يثير أيضا شكوكا مكثفة لإثارة تقارير استخباراتية وجود علاقة بين بن سلمان وعملية القتل”.

من جهتها، وصفت شبكة سي إن إن الأمريكية الإعلان السعودي بأنه “أول اعتراف بمسؤوليتها عن القتل بعد صمت طويل” استمر 19 يوما نفت خلاله الرياض أية تورط لها في الواقعة. وشددت على أن الإعلان يحمّل “الدائرة المقربة من محمد بن سلمان مسؤولية مقتل خاشقجي”.

بدورها قالت شبكة سي إن بي سي الأمريكية إن الرواية السعودية حول مقتل خاشقجي “تعارض الكثير من التقارير التي تحدثت عن كيفية مقتل خاشقجي داخل القنصلية، إضافة إلى الموقف السعودي الرسمي الذي تم الكشف عنه في بداية الحدث”.

وذكّرت الشبكة في تقريرها بتصريحات بن سلمان لوكالة بلومبيرغ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، حيث أكد أنّ “الصحافي (خاشقجي) غادر القنصلية بعد فترة وجيزة من وصوله إليها”.

والكلام الاخير انه وباستثناء الرئيس الأميركي تظهر المواقف التي ذكرناها أنّ الرواية التي قدّمتها السعودية، حول مقتل الصحفي جمال خاشقجي، إثر "شجار" داخل قنصلية بلاده بإسطنبول، لم تقنع المجتمع الدولي بتاتا. ومهما يکن الامر فان الذي حدث للصحفي خاشقجي شکل فضاحة صارخة لنظام آل سعود المتعود علی البطش والقمع والاغتيال وخنق حرية التعبير.

* د.نظري

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة