البوصلة - ميدان غزة..الإحتلال يعيد حساباته العسكرية

الأحد ٢١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٨:٥٠ بتوقيت غرينتش

بعدَ جولةِ تهديداتٍ ترافقَتْ مع قصفٍ على مواقعَ للمقاومةِ في قطاعِ غزة. يبدو ان قادةَ الاحتلالِ الاسرائيلي بدأوا يعيدون حساباتِهِم العسكرية، في ظل خلافاتٍ داخلَ الكابينت المصَغّر بين القادةِ العسكريين من جهةٍ وبنيامين نتنياهو ووزيرِ حربِه افيغدور ليبرمان من جهةٍ ثانية. وفي وقتٍ اكدَتْ المقاومةُ الفلسطينية جهوزيَتَها للتصدي لأيِ عدوانٍ اسرائيلي، يبرزُ واقعٌ مختلفٌ يتمثَلُ بان كيانَ الاحتلال هو من عليه مراجعةُ حساباتِه قبل التورطِ في مواجهةٍ عسكريةٍ شاملة.

وبعد القصف الاسرائيلي على مواقع للمقاومة في قطاع غزة قبل يومين. سيناريوهان فقط مطروحان على الساحة الفلسطينية، الاول يتمثل بتصعيد مدروس لاتاحة المجال امام تهدئة يعمل عليها مؤخرا، والثاني مواجهة عسكرية ينتصر فيها من يصمد حتى الاخير.

ووجهت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس مباشرة لقادة الاحتلال، مضمونه اياكم ان تخطئوا التقدير. تهديد يبعث رسائل عدة اهمها ان المقاومة الفلسطينية على اهبة الاستعداد لمواجهة اي عدوان اسرائيلي.

في المقابل، يبدو الخلاف واضحا بين اعضاء حكومة بنيامين نتنياهو. فبعد تهديدات عالية السقف من الاخير ووزير حربه افيغدور ليبرمان بشن عدوان على غزة، خرج المجلس الوزاري المصغر بتوصيات لم تعط هذه التهديدات اي اعتبار.

 خالد الازبط المتحدث باسم حركة المقاومة الشعبية الفلسطينية اكد لبرنامج البوصلة ان  حركة الارتباك في اوساط قادة الكيان الاسرائيلي ظهرت جليا من خلال الحركة المكوكية للوسطاء مع المقاومة.

واضاف الازبط ان: منذ اكثر من عشرة ايام الوسيط المصري والامم المتخحجدة هم في اتصالات مباشرة وجولات مكوكية وكان هناك ايضا بعض السفراء لدول الاتحاد الاوروبي في زيارات غير معلنة سرية كانت لقطاع غزة ولقاء بعض قيادات حماس والمقاومة هذا يدل على ماهو به العدو الصهيوني وعلى ان العدو الصهيوني يريد ان يصل الى هدوء في قطاع غزة او في الجبهة الجنوبية بشكل مباشر وانه لايرد الدخول في مواجهة عسكرية امام فارق القوة التي يملكها العدو ولكن نقول ان الحالة السياسية وحالة الجبهة الداخلية للعدو الصهيوني تساوي صفر".
 

وأشار الازبط الى ان هناك صراع سياسي بين القيادة الصهيونية، وان مسيرات العودة والعديد من الاسباب الاخرى شكلت ضغطا على كيان الاحتلال وزرعت الخوف في داخل قلوب قياداته لعدم المغامرة في والدخول في حرب.

 

الضیوف :

خالد الازبط المتحدث باسم حركة المقاومة الشعبية الفلسطينية

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة