شاهد.. مسؤول سعودي يكشف عن رواية جديدة لمقتل خاشقجي

الأحد ٢١ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٠٦ بتوقيت غرينتش

عرض مصدر سعودي رواية جديدة لمقتل الصحافي جمال خاشقجي داخل قنصلية الرياض في اسطنبول مطلع الشهر الجاري.

العالم - السعودية

وتميزت رواية المصدر المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه بادراج تفاصيل في محاولة للاجابة عن الألغاز والفراغات في القصة، لكن روايته لا زالت تكتنفها الشكوك لجهة وجود خبير الطب الشرعي بين الفريق ومبررات إرسال فريق يتألف من خمسة عشر شخصا، بينهم ضباط كبار الى القنصلية للقاء خاشقجي ثم تصفيته.

شكل نائب رئيس الاستخبارات العامة أحمد عسيري فريقا من خمسة عشر فردا من الاستخبارات والأمن لمقابلة خاشقجي في القنصلية في اسطنبول ومحاولة إقناعه بالعودة للبلاد، وهناك دائما بحسب المسؤول السعودي أمر بالتفاوض السلمي يمنحهم سلطة التصرف دون الرجوع للقيادة. وقد شارك المستشار بالديوان الملكي سعود القحطاني في إعداد العملية ووافق على أن يدير أحد موظفيه المفاوضات.

ووفقا لرواية المسؤول تم توجيه خاشقجي لمكتب القنصل العام حيث تحدث أحد أفراد الفريق ويدعى ماهر مطرب معه عن العودة للسعودية، الا ان خاشقجي رفض وان الأمور ساءت من البداية وتجاوز الفريق التعليمات ولجأ سريعا للعنف، حيث هدد مطرب خاشقجي بالتخدير والخطف في خطة قال المصدر السعودي انها كانت ترمي لاختطاف مؤقت، ليدور بعدها شجار، حيث رفع خاشقجي صوته، وقد أصيب الفريق بحسب المسؤول السعودي بذعر حاولوا اثره أن يسكتوه حيث كتموا أنفاسه ليتوفى على الاثر.

واضاف المسؤول أن الفريق حاول التغطية على الجريمة عبر لف جثة خاشقجي بسجادة واخراجها في سيارة تابعة للقنصلية، حيث تم تسليمها لمتعاون محلي يقيم في اسطنبول بهدف التخلص منها، وأن خبير الأدلة الجنائية والطب الشرعي صلاح الطبيقي حاول إزالة أي أثر للحادث.

وفي الوقت ذاته ارتدى أحد أفراد الفريق ويدعى مصطفى المدني ملابس خاشقجي ونظارته وساعته الأبل وغادر من الباب الخلفي للقنصلية في محاولة لإظهار أن خاشقجي خرج من المبنى. وتوجه المدني إلى منطقة السلطان أحمد حيث تخلص من المتعلقات في مكان بعيد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة