شاهد.. شركات دواء إيرانية تتحدى الحظر الأميركي

الأحد ٢١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٣٩ بتوقيت غرينتش

سجلت الشركات المنتجة للدواء في ايران زيادة كبيرة في حجم انتاجها، بما في ذلك صادراتها الى عدد كبير من الدول رغم الحظر الأميركي واستهداف الصناعات الدوائية في البلاد. وتنتج شركة ثامن أكثر من ستين مليونا من الأمصال سنويا، ويعكف خبراؤها على انتاج ثمانين نوعا من الأدوية الخاصة بمعالجة الأمراض المستعصية.

العالممراسلون

لا تتوقف الأیادي في شرکة "ثامن" إحدی أکبر و أولی الشرکات الإیرانیة الدوائیة في إنتاج ستین ملیون قطعة من الأمصال سنویا علی مدار أربعة و عشرین ساعة کل یوم بمشارکة حوالي سبعمئة عامل.

وتؤمن الشرکة مایزید عن واحد و ثلاثین بالمئة من حاجة إیران لأنواع الأمصال و تنتج إیضا جزءا کبیرا من محلول غسیل الکلی البریتوني و الدموي حیث تلبي بذلک حاجة مرضی فشل الکلوي في البلاد.

ويلعب مختبر الشرکة دورا حیويا في الرقابة علی المنتوجات لیس فقط في ما ینتج بالشرکة فحسب بل مختبر متطور علی صعید شرق البلاد و یقدم خدمات لأکثر من عشرة مراکز صناعیة و إنتاجیة.

ويؤمن باحثو الشركة أن لا مانع أمامهم للوصول إلی الإکتفاء الذاتي في إنتاج ثمانین نوعا آخر من الأدویة الخاصة بلأمراض صعبة العلاج و غیرها التي مازالت تستورد من خارج البلاد الخطوة التي وصفت بالموقف العملي لمواجهة الحظر الأمریکي المفروض لمنع تورید الدواء لإیران. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة