خاص.. إيران: أمیرکا تفتقد لاستراتیجیة للمفاوضات حاليا

الأحد ٢١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٦:٥٦ بتوقيت غرينتش

طهران (العالم) 2018.10.21 - أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإسلامي الإيراني حشمت الله فلاحت بيشه أن إيران علی أتم الإستعداد لمواجهة المرحلة الثانية من الحظر الأميركي على البلاد والذي جعل اقتصاد إیران أصبح أکثر منهجیة وأکثر ذکاء.

العالم - إيران

وفي حوار خاص مع قناة العالم الإخبارية لبرنامج "من طهران"، في حلقة حملت عنوان "الخيارات الإيرانية في التصدي للمرحلة الثانية من الحظر الأميركي" شدد فلاحت بيشه على أن الأمیرکیین لم یأتوا بشئ جدید في المرحلة الثانية من إجراءات الحظر.

وفي جانب آخر من اللقاء لفت فلاحت بيشه أن المفاوضات مع أمیرکا لم تعد بالنسبة للإیرانیین محرمة وأضاف أنه وفي ظل مايطرحه ترامب في الوقت الراهن فإن الإیرانیین یعتقدون أن الأمیرکیین یفتقدون لإستراتیجیة للمفاوضات.

وشدد على أن سیاسة البلاد هي سیاسة إزالة التوتر داعياً الدول الإقليمية كذلك إلى التوجه صوب إزالة التوتر.

وبشأن التعاون مع أوروبا في ظل الخروج الأميركي من الاتفاق النووي قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني: توصلنا إلی نتیجة مفادها أن الدول الأوروبیة لدیها الرغبة والقرار للعمل مع إیران.. ونحن في إنتظار الرزمة المقترحة من قبل الإتحاد الأوروبي.

وإليكم نص اللقاء كاملاً :

 - السؤال :بقي تقريبا اسبوعين على بدء تطبيق المرحلة الثانية من الحظر الأميركي الاقتصادي على الجمهورية الاسلامية الإيرانية، وتقول الحكومة الإيرانية انه كل ما كان مقررا ان يحدث قد حدث وتبلور فعلا، انتم الان كيف تقيمون الاوضاع الراهنة؟

- بالنسبة لموضوع الحظر الإقتصادي والذي سینفذه الأمیرکیون إعتباراً من الرابع من تشرین الثاني/نوفمبر القادم ضد إیران، حقیقة الأمر أن الأمیرکیین لم یأتوا بشئ جدید في إطار سیاساتهم الهادفة لتنفیذ الحظر الإقتصادي علی إیران. فقد بدأت هذه السیاسات بعد إنتصار الثورة الإسلامیة، وقد أُستخدمت في أبعاد وجوانب مختلفة، ولاحقاً أتت في قانون "دوماتو" ولاحقاً "کاتسا"، کما أن الأمیرکیین تابعوا الحظر الإقتصادي واستمروا علیه حتی بعد التوقیع علی إتفاقیة خطة العمل المشترك الخاصة بالبرنامج النووي السلمي لإیران، لا وبل أضافوا حظراً إقتصادیاً جدیداً أیضاً. ومنذ أن تولی ترامب السلطة لم یألو جهداً في وضع العراقیل أمام الحظر الإقتصادي الذي رُفع في السابق من خلال إتفاقیة خطة العمل المشترك، ومنذ خروج أمیرکا من الإتفاقیة الآنفة الذکر تم تطبیق آنواع مختلفة من الحظر علی إیران بصورة عملیة، وقام الأمیرکیون بهذا العمل وإنطلقوا وأخذوا السبق في تطبیق أنواع مختلفة من الحظر الإقتصادي ضد إیران. وفقاً للتقریر الموجود تحت تصرفنا والمتعلق بمواجهة الحظر الإقتصادي الأمیرکي بالمقابل، لایوجد شئ جدید للأمیرکیین کي یطبقوا حظراً إقتصادیاً علی إیران، فقد نفذوا وطبقوا أنواع مختلفة منه، والجمهوریة الإسلامیة في إیران علی أتم الإستعداد للمواجهة.

- السؤال: ماهي الخطط والحلول والبرامج التي وضعتموها لتجاوز هذه المرحلة الثانية من الحظر الاقتصادي الاميركي على إيران؟

- سعت الجمهوریة الإسلامیة في إیران لتحویل تهدید الحظر الإقتصادي إلی فرصة، وخلال هذه المدة تبلورت سیاسات متنوعة سواء في مجال تشریع القوانین أو لوائح الحکومة کي تُبدل هذه التهدیدات إلی فرص. مثلاً النفقات الزائدة عن الحد والتي کانت موجودة في المیزانیة، والعدید من الأمور التي لم تکن البلاد بحاجة لها في حقل الواردات تم إلغاءها، علماً أن الدعم والمساندة أُعطیا لذاك القسم من الصادرات من قبل المنتج الفعال داخل البلاد، وفي نفس الوقت تم منع ذاك القسم من الصادرات الذي لربما یقع تحت طائلة الحظر الإقتصادي، من وجهة نظري الشخصیة فأن إقتصاد إیران أصبح أکثر منهجیة وأکثر ذکاء بعد فرض الحظر الإقتصادي، إضافة إلی أن جمیع قدرات وطاقات البلاد وعلاقاتها الثنائیة والقدرات الخاصة بالتعاون الدولي وُضعت علی جدول أعمال البلاد. بالطبع، أنتم تعلمون أن الحظر الإقتصادي الیوم مختلف عن نظیراته قبل التوقیع علی إتفاقیة خطة العمل المشترك الخاصة بالبرنامج النووي، فالحظر الإقتصادي آنذاك کان یُنفذ وفقاً لستة قرارات صادرة من مجلس الأمن الدولي، والعالم کان یسایر أمیرکا في هذا المجال، ولکن الیوم یوجد عدد محدود من الدول تتعاون مع أمیرکا في بعض المجالات. یقوم الإیرانیون بالإستفادة من جمیع الطاقات والقدرات لمواجهة الحظر الإقتصادي.

- السؤال: كم هي الكمية التي ستنخفض من صادرات إيران النفطية؟ وما هي الأضرار التي ستنجم عن انخفاض صادرات إيران النفطية بالنسبة للداخل الإيراني، وبالنسبة لسوق النفط العالمي؟

- حقیقة الأمر أن سعي الأمیرکیین یتمثل في التقلیل من حجم صادرات إیران النفطیة. دأبت إیران علی بیع حوالي ملیونین وستمائة ألف برمیل من النفط یومیاً، وفي أسوأ الظروف لایمکنهم ایصال مبیعات النفط الإیراني إلی الصفر! والآن للعلم فأن أکثر من نصف صادراتنا یصل إلی إحدی وتسعین دولة کما جرت العادة في السابق، إضافة إلی تبلور طرق وحلول أخری في إیران بهدف تصدیر النفط، وحتی تحویل النفط إلی عملیات لاتخضع للحظر الإقتصادي. وخلال هذه المدة لم تتعرض البلاد إلی أي توقف، بل سعت إلی توفیر وتهیئة الأرضیة لتقنیة المعلومات سواء في إطار المصافي أو البتروکیماویات وغیرها والتي لایمکن إخضاعها للحظر الإقتصادي، بینما تستمر الصادرات من البلاد إلی الخارج.

- السؤال: غياب وتقليل إيران لصادراتها النفطية كيف سيكون بتقديركم انعكاسها على سوق النفط العالمي؟ وهل ترون من وجهة نظركم انه بإمكان دول تعهدت ان تعوض الغياب الإيراني -كالسعودية- ان تعوض النقص في صادرات إيران النفطية؟ كونه على المدى المنظور قالوا انهم بامكانهم.. فعلى المدى الطويل هل ترى أن بامكان أحد أن يعوض غياب إيران من السوق النفطي؟

- تکمن حقیقة القضیة في وجود نقطتین هنا خاصة في هذه الظروف. النقطة الأولی حینما نقول الحظر علی النفط الإیراني یعني حظر تواجد وحضور إیران! بمعنی أن نفط إیران ضروري في تبادل الطاقة في العالم. حالیاً حوالي خمسین بالمائة من طاقة العالم تمر من منطقة إیران هي المسؤولة عن توفیر الأمن لعبور الطاقة منها. لذا، من الطبیعي لایمکن علی المدی البعید وضع قیود ومحدودیة علی دولة تُعتبر أم الأمن في حقل الطاقة. هذا هو القسم الأول! أما فیما یخص القسم الثاني فیتعلق بایجاد بدائل عن النفط الإیراني. فالدول المختلفة من أعضاء منظمة أوبك والتي سعت للإحلال محل إیران في تصدیر النفط، کالسعودیة والإمارات، فهي تعمل الآن في الحد الأقصی لإنتاجها، فقد قامت هذه الدول بتحمل نفقات إضافیة والآن تسعی لتعویضها، لکنها فشلت في أن تحل محل إیران، بالأخص علی المدی البعید لن یحدث هذا الأمر. إدعی الأمیرکیون أنهم سیصلون إلی هدفهم المرجو خلال ثلاثة أشهر من الحظر علی مبیعات النفط الإیراني، ولکن خلال هذه الفترة تسعی دول کالسعودیة إلی تغطیة هذه الأشهر الثلاثة، ولکن أیضاً خلال هذه المدة تمکن الإیرانیون من الحصول علی أسواق بدیله لنفطهم من خلال طرق مختلفة بحیث لایمکن ایصال مبیعات النفط الإیراني إلی نقطة الصفر، إضافة إلی أن تلك الدول المستهدفة من البعض،لم تنجح بأن تحتل موقع إیران وتملأ الفراغ، وهذا ضعف موجود في الوقت الراهن. بالطبع أنتم تعلمون من أن هذا الضغط موجود علی دول کالسعودیة، أنا أضرب مثال عن السعودیة في هذا المجال. ففي میزانیات دول کالسعودیة، اضطرت هذه الدولة لرفع أسعار ناقلات الطاقة، ورفع أسعار المواد المعیشیة الضروریة في حیاة المواطنین، لذا ونتیجة لما سبق قوله فقد اضطرت السعودیة لقبول سلسلة من العجز في المیزانیة والدیون. هذه هي المشکلات الموجودة، اضطر هؤلاء بکل مایملکون من جهد من زیادة الإنتاج ولکنهم فشلوا في حل مشکلاتهم الداخلیة، إضافة إلی فرض عقود تسلیحیة جدیدة علی السعودیة یوم بعد یوم. هذه هي المواضیع والأمور التي أعجزت الدول التي تسعی إلی الإحلال محل إیران في موضوع صادرات النفط.

- السؤال: كانت إيران قد ألمحت اكثر من مرة الى انها اذا لم تتمكن من تصدير نفطها فان الاخرين ايضا لن يتمكنوا من تصدير نفطهم وكان فيها اشارة الى اغلاق مضيق هرمز، فهل ترون في لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان بانه بعد تطبيق المرحلة الثانية قابلا وممكن الحدوث وان تقدم إيران على هذه الخطوة؟

- إغلاق مضیق هرمز لیس علی رأس جدول أعمال حکومة إیران. نحن نعتقد أن موضوع التحدي الأخیر سوف یُحل خلال فترة زمنیة قصیرة. والسبب هو أن الأمیرکیین لن یصلوا إلی مبتغاهم وأهدافهم، وسوف یُضطرون للعودة إلی فترة ماقبل الحظر الإقتصادي. وهنا في إیران طُرحت مواضیع عدة علی بساط البحث، نحن نعتقد أننا طرحنا المواضیح بصفة تحذیر، بمعنی إذا ماحاول الآخرون إبعاد إیران عن مجال أمن شریان طاقة العالم، فأن أمن المکان سوف یختل بصورة عملیة. حقاً لو لم تکن إیران لوقع هذا الشریان الخاص بالطاقة في الخلیج الفارسي بأیدي بعض المجموعات الإرهابیة. تم طرح هذا الموضوع بعنوان تحذیر لاغیر، وإلا فأن سیاسة إغلاق مضیق هرمز لیست علی جدول أعمال الحکومة الإیرانیة.

- السؤال: ماذا في آخر الاخبار المتعلقة بتعاون إيران مع الجانب الاوروربي بخطة العمل المشتركة، الى اي درجة ترون ان هذا التواصل قد يشكل حلا للمشاكل الاقتصادية التي تعاني منها إيران ؟

 - نحن توصلنا إلی نتیجة مفادها أن الدول الأوروبیة لدیها الرغبة والقرار للعمل مع إیران. لدی هذه الدول الأوروبیة القرار السیاسي الضروري للحفاظ علی إتفاقیة خطة العمل المشترك، ولکن حسناً لربما تواجه بعض العجز في المجالات السیاسیة. علی أیة حال، فقد أعلن الأوروبیون أنهم سوف یقدمون رزمتهم العملیة قبل الرابع من تشرین الثاني/ نوفمبر القادم، والتي تتضمن بدیلاً للقناة المالیة والمصرفیة لإیران، إلی جانب ضمان بیع صادرات النفط الإیراني ومواضیع أخری. خلال المباحثات التي أجریتها مع دولة أو اثنتین یمکنني القول أنني متفائل إلی حد کبیر فیما یخص هذا الموضوع. ولکن نحن في إنتظار الرزمة المقترحة من قبل الإتحاد الأوروبي. ما هو مهم في هذا الصدد، أن العلاقات السیاسیة لإیران مع الإتحاد الأوروبي بعد مرحلة الثورة تشهد تقارباً، ولم تتأثر هذه العلاقات بضغط من لاعب کأمیرکا، لکننا ننتظر القانون الجدید والرزمة الجدیدة الخاصة بإفتتاح خط ائتمان جدید وصندوق جدید، وأن یتحول هذا التعاون القریب إلی تعاون عملي، کي تتمکن إیران من الإستفادة من فوائد إتفاقیة خطة العمل المشترك الخاصة بالبرنامج النووي الإیراني السلمي.

- السؤال: لكن السيد ظريف قال ان المصادقة على اصلاحات FTFربما لن تكون ضامنا كحل قضية الحظر الاقتصادي وبالتالي وفق اي منظور صادق اعضاء مجلس الشورى على هذه الاصلاحات ووافقوا عليها؟

- ما طُرح في المجلس کان "سي إف تي". وهو عبارة عن معاهدة منع الدعم المالي عن الإرهاب ، ما تضمنته المعاهدة من بعض المواد کانت قابلة للرد، ولکن ماطُرح آنذاك کان یتعلق بموضوع "سي إف تي"، حیث قام السید ظریف بطرح الموضوع هناك، حیث قال نحن لا نتقدم بأي وعود من أن هذا الأمر سوف یعمل علی رفع المشکلات الإقتصادیة، لکننا علی ثقة إذا لم یتم التصدیق علیه سوف تنجم عن هذا الأمر مشکلات للمواطنین الإیرانیین وللإقتصاد الإیراني والعلاقات المصرفیة بعد تطبیق الحظر الإقتصادي. لذا فأن نوع نظرتي یمثل دفع الخطر! إقتصاد إیران یحتل المرتبة الثامنة عشرة في العالم، ویرید التعامل مع العالم، لذا فأنه یعمل من خلال آلیات العالم مثل "إف اي تي إف" ولکن وفقاً لحدود وضوابط دستور الجمهوریة الإسلامیة في إیران.

- السؤال: بعد الاحداث الارهابية في مدينة اهواز، ذكرتم واشرتم الى ضرورة ان يكون هنالك مراعاة اكثر واحتياط اكثر في مناسبات كهذه وهذا الامر اثار حفيظة البعض وهناك من لم يستسغ هذا الكلام فهل قامت لجنة الامن القومي ولجنة السياسة الخارجية في البرلمان الإيراني بخطوات أواجراءات لمنع تكرار مثل هذه الاعمال الارهابية؟

- لاحظ معي، ما حصل في مدینة أهواز کان عملاً إرهابیاً أسفر عن إستشهاد عدد من الأفراد الأبریاء. لدي نقطتین أود طرحهما. الأولی وهي أن هناك قصور قد حدث، یجب الإهتمام به ومتابعته وهذا مایحصل حالیاً. النقطة الأخری هي أنني أعتقد أنه یتوجب علی الدول الإقلیمیة التوجه صوب إزالة التوتر. علی أیة حال فأن المسلمین هم الذین یُقتلون من کلا الجانبین. کل لاعب لدیه هواجسه الخاصة به ولم یستطع أي واحد من اللاعبین التغلب علی هذه الهواجس، علی الأخص الدول الواقعة علی الشاطئ الجنوبي للخلیج الفارسي. أنا شخصیاً تقدمتُ بهذا الإقتراح، وکذلك في لجنة الأمن القومي والسیاسة الخارجیة، سیاسة البلاد هي سیاسة إزالة التوتر، قمنا بتوجیه الدعوة لسفراء الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي للحضور إلی مجلس الشوری الإسلامي، ومسعانا ینصب علی تبلور وتشکیل طریقة عمل لإزالة التوتر في العالم الإسلامي.

- السؤال: الاوضاع الامنية في داخل إيران كيف تقيمونها من وجهة نظركم؟

- لاحظ معي، کانت توجد أشکال من الإحتجاجات والإضرابات الإقتصادیة في البلاد، وهذه حقیقة، والحکومة تعمل علی رفع هذه الفروق والإختلافات، کما أن المجلس یسعی أیضاً لرفع قسم من هذه المشکلات والنقد الموجود، ولکن من وجهة نظري الشخصیة أن الشعب الإیراني برمته قد قبل بالواقع بأن هذا العمل الجبان یأتي من قبل لاعب کالولایات المتحدة الأمیرکیة، ویجب تحمل سیاسات الحظر الإقتصادي.

السؤال : لكن ترامب والادارة الاميركية الحالية راهنت كثيرا على قضية الداخل الإيراني وربما تحريك الشارع الإيراني، في لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية هل ترون اليوم في هذه السياسات خطرا يهدد الامن القومي الإيراني؟

- هذه سیاسة "بومبئو"، الذي کان رئیساً للسي آي ایه وهو الآن یشغل منصب وزیر خارجیة أمیرکا. یقوم هذا الرجل بتلقین ترامب سیاسة خاطئة تحت عنوان "الحظر الإقتصادي الخارجي" وتشجیع الإعتصامات والخلافات الداخلیة بهدف الحصول علی إمتیازات من الجمهوریة الإسلامیة في إیران. فقد أثبتت التجارب أن الإیرانیین یتحدون في مثل هذه الظروف، وأن السیاسات التي تعمل علی خلق التوتر في الداخل، لن تحصل علی مؤیدین أو أتباع لها في الداخل علی الإطلاق.

- السؤال: كان هناك اكثر من مرة دعوات اميركية واضحة حتى على لسان ترامب للحوار المباشر مع إيران ومن دون شروط فلم يكن هنالك شروط، وكان رد الإيرانيون واضحا فليس لديهم نية للحوار والتفاوض مع الادارة الاميركية الحالية بعد خروج الولايات المتحدة الاميركية من الاتفاق النووي، فهل تغير شيء فيما يخص نظرة إيران للتفاوض والحوار مع الجانب الاميركي؟

- المفاوضات مع أمیرکا لم تعد بالنسبة للإیرانیین محرمة. بمعنی إذا ما تبلورت وتشکلت ظروف المفاوضات، بالتأکید أن الإیرانیین سوف یدخلون أجواء المحادثات، لکن الحقیقة هي أن ما یطرحه ترامب في الوقت الراهن، حتی المفاوضات من دون أي قید أو شرط، لاتوجد خطة أو جدول أعمال للمفاوضات، لذا فأن الإیرانیین یعتقدون أن الأمیرکیین یفتقدون لإستراتیجیة للمفاوضات، ولهذا السبب لم تُطرح أي إستراتیجیة للدخول في مفاوضات مع إیران، ولکن من وجهة نظري الشخصیة إذا ما وُجدت في وقت معین خطة لرفع الخلافات وتمت الموافقة علیها، ستکون هناك إمکانیة لإجراء مفاوضات.

- السؤال: بالنسبة لقضية اصلاحات "إف اي تي إف" التي مرت في مجلس الشورى وصادق عليها اعضاء المجلس هل ترون ان هذا الامر بامكانه ان يساهم ويساعد في تجاوز الحظر الاقتصادي المفروض على إيران؟

- معاهدة "إف اي تي إف" ماهي إلا عبارة عن مجموعة العمل المالي، تطرح بعض التوصیات ، لربما تضم مائتین وخمسة من الأعضاء، أي السواد الأعظم من دول العالم، إلی جانب مجموعة من اللاعبین الذین لیسوا بدول ولکنهم یقومون بأعمال مصرفیة ویتعاونون مع "إف اي تي إف". حسناً، إیران دولة تم طرح عدة توصیات تخصها، حوالي إحدی وأربعین توصیة. تخص مجموعة من الإصلاحات للقوانین الداخلیة کغسیل الأموال وقانون منع الدعم المالي للإرهاب، وإتفاقیتین خارجیتین إحداهما "بارلمو"، ومحاربة الجرائم المنظمة. أما الموضوع الثاني فهو "سي إف تي" أو محاربة الدعم المالي للإرهاب. هذه الشروط في الحقیقة یمکن تطبیقها، آخر الظروف التي تشکلت وتبلورت في الحقیقة فقد تم التصدیق علی مجموعة واحدة من أربع مجموعات، ثلاث مجموعات لاتزال في طور النقاش، بمعنی أن المجلس قد صادق علیها وقد أُرسلت إلی مجلس صیانة الدستور أو إلی مجمع تشخیص مصلحة النظام. حسناً، خلال الإجتماع الذي عُقد یوم الجمعة من الاسبوع الماضي، ما حدث بشکل عملي هو أن مجموعة العمل المالي أعلنت بأن إیران لن تبقی في القائمة السوداء ولدینا أربعة أشهر أخری للتصدیق علی هذه الإتفاقیة وهذه القوانین وفقاً لقوانین وضوابط بلادنا. فیما یتعلق بـ"سي إف تي"، والذي کان آخر موضوع في المجلس، وضعنا مجموعة من الشروط القویة وعلی رأسها الأولویة لدستور الجمهوریة الإسلامیة في إیران، وتحدید المجموعات الإرهابیة من قبلنا، وعدم التزامنا بما یدعیه الطرف المقابل، وفي أي ظروف کانت یجب أن یکون الدستور الإسلامي هو فصل الخطاب.. هذه البنود التي وضعناها کشروط مسبقة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة