5 خطوات تخفف معاناة النساء في سن اليأس!

5 خطوات تخفف معاناة النساء في سن اليأس!
الأحد ٢١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٢٧ بتوقيت غرينتش

غالبا ما يُستشهد بالقلق كأحد أعراض سن اليأس المؤلمة، حيث تشهد واحدة من كل 4 نساء حالات القلق التي يمكن أن تستمر مدة 15 عاما.

العالم - منوعات 

ويعد القلق أحد الأعراض الشائعة لانقطاع الطمث، حيث يمكن أن يأتي في مظاهر عديدة مختلفة، بما في ذلك الشعور بعدم الارتياح وبأنك تعانين من نوبة قلبية.

ويمكن أن يسبب القلق لدى البعض ضيقا في التنفس وألم الصدر والتعرق والدوخة وخفقان القلب. كما تعد المشكلات المعدية شائعة أيضا ويمكن أن تؤدي إلى أعراض تؤثر على الحياة اليومية.

وتختلف الدراسات التي تقيس عدد النساء اللواتي يعانين من القلق في سن اليأس بشكل كبير، حيث يقدر البعض أن واحدة من بين كل 10 نساء تعاني من القلق، بينما يرى آخرون معدلات مرتفعة تصل إلى 3 من كل 4 نساء.

ولكن معظم الدراسات تشير إلى أن حوالي ربع النساء يبلغن عن الشعور بالقلق بعد انقطاع الطمث. ويمكن أن يساعد العلاج التعويضي بالهرمونات ومضادات الاكتئاب، في تخفيف القلق أثناء انقطاع الطمث.

ويقدم الدكتور ميغ آرول، الطبيب النفسي في Healthspan advises، طرقا لمعالجة القلق خلال فترة سن اليأس، وهي:

1- دللي نفسك

لاحظت الأبحاث التي أجراها عالم النفس الأسترالي والباحثة، أماندا ديكس، العلاقة المعقدة بين الرفاهية الانفعالية وصورة الجسد. وشددت الدكتورة ديكس على أهمية فهم سياق المرأة عند التفكير في الأعراض، حيث أن هناك العديد من جوانب ثقافتنا وبيئتنا، التي تزيد من سوء الحالة النفسية.

ومع ذلك، فإن الرؤية البديلة الإيجابية تتمثل في القدرة على تحسين المشاعر تجاه صورة الجسد، من خلال تعزيز الثقة والقيمة الذاتية. وأظهر هذا البحث أنه من خلال القيام بذلك يمكن تحسين أعراض انقطاع الطمث والنفسية.

لذا، يجب تخصيص بعض الوقت للخضوع للرعاية الذاتية، كما أن قليل من الدلال يقلل من القلق.

2- التأمل

يمكن أن تواجه النساء في منتصف العمر اللواتي يمارسن التأمل، عددا أقل من الأعراض المرتبطة بسن اليأس وضغطا أقل، مقارنة بالنساء اللواتي لا يمارسن هذه الرياضة الروحية، وفقا لدراسة أجريت على أكثر من 1700 امرأة، قُدمت في الاجتماع السنوي لجمعية سن اليأس في أمريكا الشمالية.

3- اليوغا

من المعروف أن اليوغا مفيدة للصحة العامة والعقلية لدى عامة الناس. ويبدو أنها وسيلة جيدة للتخفيف من القلق خلال انقطاع الطمث.

وحددت إحدى الدراسات التي أجريت من قبل مجموعة بحثية في ألمانيا، 5 دراسات عالية الجودة قارنت اليوغا بممارسة نوع آخر من التمارين، لدى 582 امرأة.

ودرس الباحثون أنواعا مختلفة من الأعراض، مثل الاكتئاب والقلق ومشاكل النوم والألم والتعب، والهبات الساخنة والتعرق الليلي، وكذلك الاختلالات الجنسية ومشاكل المثانة.

عموما، كان هناك أدلة على حدوث تحسن في الأعراض التي وصفت بأنها نفسية، بما في ذلك القلق. لذلك، فإن ممارسة اليوغا المعتادة تستحق التفكير إذا كنت تعانين من القلق أثناء انقطاع الطمث.

4- الاسترخاء وجلسات التدليك

يعتمد العلاج التكميلي غير الجراحي على نظرية مفادها أن "مناطق الانعكاس" على القدمين والساق السفلية واليدين والوجه والأذن الخارجية، تتوافق مع مناطق مختلفة من الجسم.

وتبين أن درجات التقييم الذاتي للقلق والاكتئاب لدى النساء، تحسنت بعد العلاج مع انخفاض تواتر الهبات الساخنة والتعرق الليلي.

5- تناول المكملات الغذائية

يوجد العديد من المكملات الغذائية لأعراض سن اليأس، مثل أوراق الميرمية التي تساعد على الحد من الهبات الساخنة والتعرق الليلي. كما يساعد Rhodiola على تقليل التوتر وتحسين مستويات الطاقة للمساعدة في التغلب على القلق والتعب.

ويمكن لنبتة St John's Wort تحسين الأعراض النفسية والجسدية الناتجة عن انقطاع الطمث، بما في ذلك الهبات الساخنة والمزاج المنخفض والقلق وانخفاض الدافع الجنسي والإرهاق.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة