في ظل التحظير لإرتكاب جريمة اخرى..

"النصرة" تنقل شحنة غازات كيمياوية الى "جسر الشغور"

الإثنين ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٤:٥٢ بتوقيت غرينتش

قام إرهابيو ما يسمى بتنظيم (جبهة النصرة) بنقل شحنة من غاز الكلور وغاز السارين من بلدة معرة مصرين إلى منطقة جسر الشغور بريف إدلب.

العالم- سوريا

وقالت مصادر مطلعة في محافظة إدلب لوكالة سبوتنيك الروسية.. إن إرهابيي تنظيم (جبهة النصرة) قاموا بعد ظهر أمس بنقل مواد كيميائية من غاز الكلور وغاز السارين من بلدة معرة مصرين بريف إدلب الشمالي إلى منطقة جسر الشغور تحضيرا لارتكاب جريمة اخرى، إذا ما تعرضت لهجوم  من قبل القوات السورية بسبب عدم نزع سلاحها أو الخروج من المنطقة.

وأشارت المصادر إلى أن الشحنة الكيميائية مكونة من أسطوانات تحوي غاز السارين وأخرى تحوي غاز الكلور وتم نقلها بواسطة شاحنة “تبريد” تستخدم لنقل مشتقات الألبان وذلك بإشراف عناصر مما يسمى (الخوذ البيضاء) ومعهم عدد كبير من إرهابيي (الحزب التركستاني).

ولفتت المصادر إلى أن تنظيم (جبهة النصرة) استنفر عدداً كبيراً من إرهابييه ونشرهم في محيط إحدى المزارع الجنوبية لبلدة "معرة مصرين" أثناء إخراج الأسطوانات المذكورة منها وتحميلها في شاحنة التبريد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة