املي لاریجاني : جريمة قتل خاشقجي فضحت السعودية واميرها الغر

املي لاریجاني : جريمة قتل خاشقجي فضحت السعودية واميرها الغر
الإثنين ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٠٨ بتوقيت غرينتش

قال رئیس السلطة القضائیة ایة الله صادق املي لاریجاني ان العدو كرس كافة طاقاته لیمنع، على حد تقدیره، الجمهوریة الاسلامیة من مواصلة مسریتها التقدمیة؛ مردفا ان الاعداء یحلمون عبثا وعلى مدى اعوام مدیدة للقضاء على البلاد ویبذلون الجهود لتنفیذ هذه الاوهام دون ان یحققوا اي نتیجة.

العالم - ايران

واشار ایة الله املي لاریجاني الیوم الاثنین خلال اجتماع كبار المسؤولین في جهاز القضاء، الى الحرب الاقتصادیة والنفسیة التي یخوضها الاعداء ضد الجمهوریة الاسلامیة الیوم؛ مبینا ان التحركات الماكرة التي یقوم بها العدو بما فیها التفاوض مع عدد من البلدان بهدف اقناعها على قطع تعاونها مع ایران واثارة العقبات النفطیة تصب في سیاق هذه الحرب.

واستدل رئیس السلطة القضائیة بتوجیهات قائد الثورة الاسلامیة الى رؤساء السلطات الثلاثاء في البلاد من انه ینبغي تقسیم المشاكل عللا نوعین؛ منها المشاكل الناجمة عن تحركات الاعداء والمشاكل التي تنجم عن تقصیر المسؤولین.

وفیما اكد ان هذه التوجیهات شكّلت الخطوة الاساس في تحلیل وتقییم صحیح للظروف الراهنة في البلاد، اشار ایة الله املي لاریجاني الى ضرورة توظیف طاقات الخبراء المحلیین في سیاق التوصل الى الحلول قائمة على الدقة والفكر والادارة الصحیحة للقضایا الكبرى في البلاد.

كما دعا رئیس السلطة القضائیة كافة السلطات من اجل التصدي للحرب الاقتصادیة التي یشنها الاعداء ضد ایران؛ مبینا ان هناك تناغم بین الافكار وتنسیق ممیز عللا صعید المجلس الاعلى للتنسیق الاقتصادي بمشاركة السلطات الثلاث في هذا الاطار.

وفي جانب اخر من تصریحاته الیوم، اشار ایة الله املي لاریجاني الى زیارة الاربعین الحسینیة (ع)؛ واصفا هذه المراسم بانها مسیرة ملیونیة للمسلمین بكافة اعراقهم وجنسیاتهم ولغاتهم وتجسّد اسمى آیات المحبة والتناغم والسلوك الانسانیة والاجتماعیة في العالم.

وفیما اكد ان مصائب العالم الاسلامى ناجمة عن العقائد الخاویة التى لا تربطها جذور روحانیة ومعنویة، لفت رئیس السلطة القضائیة الى ان تصرفات السعودیة الیوم تعكس ذات الافكار الوهابیة والدلیل على ذلك متمثل في مجازر وجرائم القتل الجماعي والاغتیالات المروعة التي یمارسها النظام الحاكم في هذا البلد.

وبین ان زعماء آل سعود وظّفوا عائداتهم النفطیة في الحاق الاذى والمصائب بالشعوب في افغانستان وباكستان والعراق وسوریا ولبنان وعدد من الدول الافریقیة، كما دعموا بكل خباثة خلال فترة الدفاع المقدس نظام صدام البائد وكرّسوا الیوم كافة جهودهم لمعاداة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

ولفت الى ان العالم الاسلامي یعاني على مدى اعوام مدیدة من الارهاب السعودی، وان الرؤية السعودية مبنية على نشر الارهاب في العالم وتفريخ الجماعات الارهابية مثل القاعدة و "داعش" ودعمها ايديولوجيا وماديا وتسليحيا مؤكدا بالقول : حتى المنظمات الدولیة المنضویة تحت إمرة امریكا تقرّ الیوم بأن السعودیة ارتكبت جرائم حرب في الیمن واكدت على معاناة الملایین بما یشمل الإطفال والنساء والرجال والكهول من ابناء هذا الشعب الاعزل.

وفي معرض الاشارة الى فضیحة اغتیال الاعلامى السعودی "جمال خاشقجي"، قال ایة الله املي لاریجاني ان السعودیة حاولت في بادئ الامر وبالتواطؤ مع الغرب، ان تموّه على جریمة قتله لكن في نهایة المطاف اعترفت بان "خاشقجي قتل من قبل اشخاص تجاوزا صلاحیاتهم".

وشدد ان هذ الجریمة اظهرت من جدید مواقف الغرب المزدوجة فى التعاطي مع جرائم حقوق الانسان؛ مضیفا ان الدول الاوروبیة اتخذت مواقف حساسة واكدت في ظاهر الامر متابعتها لموضوع اغتیال الصحفي السعودی جمال خاشقجي، لكن هذه الدول تتخذ جانب الصمت قبال المجازر التي تحدث الیوم في الیمن.

ولفت الى ان جريمة قتل خاشقجي فضحت الماهية الارهابية للمملكة السعودية واضاف : هذه الجريمة البشعة كشفت ماهية السعوديين والنظام الملكي السعودي وذلك الشاب الغر الذي يتمادى في قتل الابرياء اكثر من ذي قبل .

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة