ترامب والانسحاب من معاهدة حظر الصواريخ النووية مع موسكو

ترامب والانسحاب من معاهدة حظر الصواريخ النووية مع موسكو
الإثنين ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٦:١٥ بتوقيت غرينتش

الخبر واعرابه

العالم - الخبر واعرابه

الخبر: اعلن مستشار الامن القومي الاميركي جان بولتون انه سيبحث مع المسؤولين في الكرملين خلال زيارته الى موسكو مسالة انسحاب اميركا من معاهدة حظر انتشار الصواريخ النووية المتوسطة وقصيرة المدى . 

التحليل:

- لقد اثبت ترامب بأنه لا يفكر بأي شيء آخر سوى مصلحة اميركا اقتصاديا، كما ان تصرفاته خلال هذين العامين من فترة تسنمه سدة الرئاسة كشفت بأنه لا يهتم بأي خطوط حمراء فيما يخص الغاء المعاهدات الدولية . والان يحاول من خلال اعلامه الانسحاب من معاهدة ( اي ان اف) ايصال رسالة الى الاوروبيين مفادها، اما عليهم ان ينسحبوا من الاتفاق النووي مع ايران ويواكبوا اميركا، او يجب عليهم تحمل كلفة باهظة في اطار تهديد تحت عنوان روسيا.

- ترامب ومن خلال خطوته هذه يحاول ايصال رسالة الى الصين ايضا مفادها ان تاريخ صلاحية هذه المعاهدة انتهت، وانه لن يقف مكتوف الايدي حيال تنمية قدرات الصين ، ولذلك فان امريكا ستحرر نفسها من اي عقبات تعترضها اذا ما زادت الصين من قدراتها.

- كما ان ترامب يحاول ايصال رسالة الى روسيا مفادها ان بامكان امريكا حسب زعمها ان تخوض مفاوضات في اطار معاهدة اكثر منفعة لها من معاهدة ( اي ان اف ) . جميع هذه الرسائل تشترك في نقطة واحدة وهي ان ترامب لا يعير اي اهمية لاي من قضايا الامن والاستقرار والتعايش السلمي العالمي، وان على العالم ان كان ينشد تحقيق هذه المفاهيم ان يرضخ للاملاءات الامريكية . الايام ستكشف ان كان يستطيع بولتون اقناع الروس بعقد معاهدة جديدة مع بلاده .

 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة