أردوغان يكشف تفاصيل مقتل جمال خاشقجي

أردوغان يكشف تفاصيل مقتل جمال خاشقجي
الثلاثاء ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٠٩ بتوقيت غرينتش

كشف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، في كلمته أمام كتلته النيابية، تفاصيل مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، في القنصلية السعودية بإسطنبول.

وأكد أردوغان، في تصريحاته، خلال اجتماع مع أعضاء حزبه "العدالة والتنمية" الحاكم في البرلمان، على أن خاشقجي قتل بطريقة وحشية داخل القنصلية السعودية يوم 2 أكتوبر.

وقال إن العملية كان مخططا لها من قبل، وإن خريطة طريق القتل بدأت يوم 28 سبتمبر، مضيفا أن الفريق الأمني المكون من 15 شخصا قام بفك القرص الصلب الخاص بكاميرات المراقبة في القنصلية حتى لا تكشف المهمة.

وقال أردوغان: "في الأول من أكتوبر قبل يوم من الجريمة في الساعة الرابعة والنصف أتى فريق من السعودية وانتقل أولا إلى الفندق ثم إلى القنصلية بجانب فريق آخر جاء في طائرة خاصة وذهب إلى غابات بلجراد وفتش هناك، وبعدها جاء فريق آخر على طائرة تابعة للخطوط الجوية السعودية وانتقلوا إلى الفندق ثم إلى القنصلية".

وأضاف: "تم تفكيك هارد ديسك الكاميرات الداخلية وتم الاتصال بجمال خاشقجي الذي انتقل من لندن إلى إسطنبول ليدخل القنصلية وكانت معه خطيبته ثم انقطعت الأخبار عنه، مؤكدا أنه في المساء أبلغت خطيبته السلطات التركية بقلقها على مصير خاشقجي وتخشى أن يكون حدث مكروه له وبعدها بدأت قوات الأمن التركية تحقيق وتم بحث كاميرات المراقبة في هذا المكان وتم التأكد من دخول خاشقجي إلى القنصلية وعدم خروجه".

وكشف، أنه عشية اختفاء خاشقجي، جرى إزالة الأقراص الصلبة لكاميرات التصوير من داخل القنصلية. قائلا: "تمت إزالة الأقراص الصلبة لكاميرات التصوير من داخل القنصلية قبل وصول خاشقجي لها".

وأضاف الرئيس التركي "السعودية رفضت الاعتراف بجريمة القتل واستدعت مراسل رويترز لإثبات انه لا توجد جريمة في الموقع"، موضحا "هذه الحادثة جرت في إسطنبول ونحن في مقام السؤال والمسؤولية".

ودعا الرئيس التركي، إلى إعادة النظر في اتفاقية فيينا الدولية حول حصانة المقرات الدبلوماسية، لافتا أن هذه الاتفاقية منعت الأمن التركي من استجواب الدبلوماسيين السعوديين.

وقال: "اعتقد أن اتفاقية فيينا حول حصانة المقرات الدبلوماسية أصبحت على المحك الآن"، مضيفا "اتفاقية فيينا لم تمنح إمكانية استجواب العاملين في القنصلية وينبغي إعادة النظر فيها".

وتساءل أردوغان عن سبب عدم العثور على جثة خاشقجي بعد، مؤكدا أنه يجب ألا يعتقد أحد أن التحقيق في قضية خاشقجي سينتهي دون الإجابة على جميع الأسئلة، كما اقترح على السعودية محاكمة المتهمين الـ 18 في إسطنبول.

وقال اردوغان: مقتل خاشقجي جرى في اسطنبول ومن الطبيعي تحقيقنا في الأمر.

وقال اردوغان: البعض اتهمنا بالتواطؤ مع السعودية في ارتكاب هذه الجريمة ولكننا أكدنا أننا سنكشف التفاصيل.

واكد ان تركيا ستتابع التحقيقات بشأن هذه الجريمة ولن تسمح بطمس الحقائق 

وطالب الرئيس التركي المملكة العربية السعودية بالكشف عن كل المتورطين بمقتل خاشقجي من أسفل الهرم إلى أعلاه، والكشف عن هوية المتعاون المحلي الذي سلمته الجثة.

وقال اردوغان: لدينا أدلة أن هذه الجريمة مخطط لها.

وتابع ان السعودية أقدمت خطوة مهمة في هذه المرحلة وعليها أن تقدم التفاصيل عن الذين ارتكبوا الجريمة وتحاسبهم

وسئل الرئيس التركي: لماذا لم يتم الكشف عن جثة خاشقجي إلى يومنا هذا و من هو المتعاون المحلي مضيفا انه على السلطات السعودية أن تذكر من هو المتعاون المحلي الذي سلمت الجثة له.

وأكد أردوغان: إلقاء اللوم على بعض رجال الأمن والمخابرات لن يكون مطمئنا لنا وللمجتمع الدولي.

وتابع أردوغان: لدينا أدلة قوية على أن جريمة قتل خاشقجي عملية مدبر لها وليست صدفة.

وقال الرئيس التركي: أناشد السعودية وعلى رأسها  الملك سلمان محاكمة ال 18 شخصا في اسطنبول.

ونقلت وسائل إعلام تركية في وقت سابق من اليوم أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال قبل إلقاء كلمته المنتظرة أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية، إن بلاده لن ترضى بحصر مسؤولية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في عدد من رجال الأمن، وأن "الضمير الإنساني سيرتاح عند محاسبة مسؤولي قتل خاشقجي".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة