شاهد: استعداد تركي لكشف ملابسات جريمة القنصلية السعودية

الثلاثاء ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:١١ بتوقيت غرينتش

تركيا أعلنت أنها ستتعاون مع أي تحقيق دولي بشأن مقتل خاشقجي، في وقت تعهدت فيه الرياض بالقبض على المتورطين، بدوره قال الرئيس الاميركي دونالد ترامب إنه سيكون مستاء اذا تأكد ضلوع الملك السعودي وولي عهده في القضية. 

العالم - تركيا

بين التسريبات الاعلامية والروايات السعودية المتضاربة حول مقتل الصحافي جمال خاشقجي استعداد تركي لتعاون دولي لكشف ملابسات جريمة القنصلية وتردد اميركي في التبني الكامل لولي العهد محمد بن سلمان.

وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو اكد ان انقرة ستتعاون مع أي تحقيق دولي بشأن مقتل جمال خاشقجي وان بلاده لم تكن سببا في تأخر التحقيقات فيما لفت الى أن بعض الاطراف الاميركية تريد ادارة قضية خاشقجي دون الإضرار بالعلاقات مع السعودية.

وقال جاويش اوغلو: تركيا ستتعاون مع الأمم المتحدة والمؤسسات والمحاكم الدولية في حال فتح تحقيق بمقتل خاشقجي. لم نتشارك الأدلة التي بأيدينا في القضية مع أي دولة، لكن كانت هناك لقاءات بين أجهزة الاستخبارات. من المهم اقرار السعودية بمقتل خاشقجي على الرغم من مجيئه متأخرا.

وبعدما رفضت السعودية ربط ولي عهدها محمد بن سلمان بالقضية تعهد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بالقبض على قتلة خاشقجي.

وقال الجبير: المسؤولون عن الحادثة سيحاسبون وأن الإجراءات والآليات ستوضع لضمان عدم حدوث شيء كهذا مرة أخرى. التحقيق كشف عن نقاط تباين بين ما نقل وما حصل وبالتالي تم توقيف ثمانية عشر شخصا لاستجوابهم وإقالة ستة مسؤولين حكوميين من مهامهم.

اما الرئيس الاميركي دونالد ترامب فقد اعتبر ان مقتل الصحافي السعودي جاء نتيجة مؤامرة فاشلة. وقال إنه سيكون مستاء للغاية إذا تأكد ضلوع الملك السعودي وولي عهده في مقتل خاشقجي. لكنه جدد موقفه المعارض لايقاف بيع السلاح إلى​السعودية​ معتبرا ان هناك العديد من العقوبات الأخرى التي قد تفرضها واشنطن على الرياض. 

وارسلت ادارة ترامب مديرة الاستخبارات جينا هاسبل إلى تركيا للمشاركة في التحقيق في وقت التقى محمد بن سلمان بناء على طلبه وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين في الرياض.   
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة