شاهد بالفيديو..

قناة العالم نجمة الاعلام الحربي في معرض اكسبو سيريا

الأربعاء ٢٤ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:١٥ بتوقيت غرينتش

انطلقت في العاصمة السورية دمشق فعاليات معرض اكسبو سيريا المتخصص بالميديا على أرض مدينة المعارض بمشاركة 77 شركة ومؤسسة اعلامية عربية وأجنبية وكان لقناة العالم جناح خاص قدمت فيه أهم أعمالها وتوثيقها لتغطياتها في سوريا.

العالم - سوريا

الإعلام يفك شفرة المعلومة ويعطي الكلام لمن لا يستطيع التعبير، منطلق اعتمد عليه معرض سورية الدولي للإعلام والإعلان الذي جمع جميع المهتمين المحليين والدوليين في هذا المجال تحت سقف واحد على أرض مدينة المعارض بدمشق موثقاً مشاركة أكثر من سبع وسبعين شركة ومؤسسة إعلامية إعلانية عربية وأجنبية.

قناة العالم كانت الحاضرة في المعرض ومشاركة بجناح خاص بها، قدمت فيه أهم أعمالها فوما وثقته من تغطيات ميدانية التي اختصت فيه كإعلام حربي مقاوم على كامل المساحة الجغرافية السورية والعالم وما تخطه للمرحلة القادمة ضمن استراتيجية التطوير التي تعتمدها القناة.

وقال وزير الاعلام السوري، عماد سارة:" لایمكن القول عن قناة العالم سوی انها رديف لقوات السورية وهي من القوی التي واكبت الجيش السوري، بحيث كان السيد حسين خطوة بخطوة مع الجندي السوري في الصفوف الاولی".

وأضاف سارة: "ان قناة العالم كانت تطارد الرصاص كما يطارده الجندي السوري".

وقال مدير مكتب قناة العالم في سوريا، حسين مرتضى:"لقناة العالم كان الدور الكبير في نقل حقيقة ما يجري علی الساحة السورية. نقل الانجازات العسكرية التي خاضها الجيش السوري. كنا أول القنوات التي استطاعت أن توثق هذه الانجازات والبطولات وأن تدحض الكثير من الاكاذيب التي روجت لها بعض الدول والمجموعات المسلحة".

اختصاصات المعرض واسعة في مجال الميديا منها المهتمة ببرمجيات الرسم والتصميم ثنائية وثلاثية الأبعاد وامور الطباعة وتقديم الافلام التي توثق الفترات الزمينة التي مرت بها سوريا قبل الحرب عليها وخلالها وما يمكن تقديمه في اطار توثيق الاحداث المستمرة فيها بكافة المواضيع.

جمع المهتمين بالاعلام تحت سقف واحد وابراز أعمالهم وتوثيقها يعطي قوة في ترابط العمل وما انجز حتى الآن ويدعم الخبرات ويشاركها للتطوير ونقل الصورة الحقيقية التي اعتمدها دائما الاعلام المقاوم.

اذا أردت تغيير العالم فالاعلام خير سلاح وأوفی وأسرع وهذا ما تمثل به الاعلام المقاوم في نقله الحقائق من ارض الواقع فی سوريا ومتابعاً عمله في تغطيات جميع الاحداث في سوريا لاظهار هذا الانتصار وتبعاته.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة