بالفيديو ... تفاصيل ما جرى اليوم في مجلس الشورى الايراني ومنح الثقة للوزراء الاربعة

السبت ٢٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٤٨ بتوقيت غرينتش

ناقش مجلس الشورى الاسلامي في ايران أهلية أربعة وزراء مقترحين هم محمد شريعتمداري، وفرهاد دج بسند ، ومحمد اسلامي، ورضا رحماني لنيل الثقة.وبحث المجلس التعديل الوزاري الذي قدمه الرئيس حسن روحاني الاسبوع الماضي. هذا وقد نال الوزراء الأربعة ثقة مجلس الشورى بالنظر الى تقديمهم برامج جدية ومقنعة لمعالجة مشاكل الوزارات، ولامتلاكهم خبرات عملية في الدوائر الحكومية.

العالم - خاص بالعالم 

هي جلسة البرلمان الايراني حضرها الرئيس حسن روحاني لغرض مناقشة اهلية اربعة وزراء ومنح الثقة لهم من قبل النواب لتولي الوزارات الشاغرة في الحكومة الايرانية بعد عدد من الاستقالات والعزل من المناصب الوزارية .

وخلال كلمته امام البرلمان اكد روحاني ان ايران حققت خلال الفترة القصيرة الماضية انجازات سياسية واحبطت المؤمرات الامريكية فيما باتت امريكا معزولة وسط حلفائها التقليديين في مواجهتها لايران .

وقال الرئيس روحاني :" ان المخطط الامريكي يتمثل بفرض مشاكل اقتصادية على الشعب الايراني وانهاكه بها وفي النهاية الرضوخ لامريكا وكذلك الايحاء بالياس حيال مستقبل البلاد والشؤون المعيشية والاسرة والابناء وعلينا تعزيز التكاتف وهو ما يؤدي في النهاية الى اذلال امريكا ".

واختار روحاني محمد شريعتمداري لوزارة التعاون والعمل والضمان الاجتماعي وفرهاد بسنده لوزارة الاقتصاد والمالية ورضا رحماني لوزارة الصناعة والتجارة والمناجم ومحمد اسلامي لوزارة الطرق وبناء المدن .

وبعد البحث عنهم في اللجان التخصصية تم البحث عنهم في مجلس الشورى الاسلامي وناقش الاعضاء اهلية الوزراء وطرحوا ادلتهم حول موافقتهم ام مخالفتهم لاختيار الوزراء المرشحين .

وقال حشمت الله فلاحت بيشه رئيس لجنة الامن القومي في البرلمان الايراني ان :" هناك في البلاد قرار لرفح المشاكل وتجاوز ظروف الحظر وهؤلاء الوزراء لديهم خطة ومشاريع محوريبة لتجاوز الازمات الاقتصادية .

وبعد مداولات استمرت  حوالي 8 ساعات وخروج اعضاء الحكومة من مبنى البرلمان وفق النظام الداخلي في المجلس منح البرلمان الايراني الثقة للوزراء المرشحين الاربعة .

تعديل وزاري يقوم به الرئيس روحاني على تشكيلة حكومته ياتي في وقت حساس ويراد منه الوقوف على الوضع الاقتصادي بشكل اكبر وافضل .

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة