مؤكدا انه ليس بامكان اميركا وقف صادرات النفط الايراني..

جهانغيري: أعددنا الخطط اللازمة لمواجهة المرحلة الثانية من الحظر

جهانغيري: أعددنا الخطط اللازمة لمواجهة المرحلة الثانية من الحظر
الأحد ٢٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٥٦ بتوقيت غرينتش

اكد النائب الاول للرئيس الايراني اسحاق جهانغيري انه لن تواجه البلاد اية مشكلة مع بدء تنفيذ المرحلة الثانية من الحظر الاميركي وقد أعددت إيران الخطط اللازمة لمواجهتها، مشددا القول انه ليس بامكان اميركا وقف صادرات النفط الايراني.

العالم- ايران

وقال جهانغيري، في كلمته خلال مراسم الاحتفاء بذكرى تنفيذ مشروع الضمان الصحي اليوم الاحد: ان الشعب الايراني اجتاز مختلف العقبات ونحتاج اليوم الى مضاعفة الجهود وترسيخ العزائم اكثر مما مضى.

واضاف انه: ينبغي للشعب الايراني ان يعلم انه لن تحدث اية مشكلة مع بدء المرحلة الثانية من الحظر وقد أعددنا الخطط اللازمة لمواجهتها رغم ان الاعداء بذلوا قصارى جهودهم خلال الاشهر الماضية.

وتابع: ان اسلوب التعامل مع ايران يتمثل بالحوار والتعاطي ولايمكن اركاع الشعب الايراني بالغطرسة والتاريخ يشهد بمقاومة الشعب في مواجهة الاجانب الا اننا ينبغي وضع ما بحوزتنا من القدرات بتصرف شعبنا.

واعتبر ان ايران تجتاز مرحلة تاريخية حيث اعلنت اميركا انها ستبدأ بتنفيذ المرحلة الثانية من الحظر في الاسبوع المقبل "ومن الواضح ان الاميركيين يمارسون ظلما سافرا".

ولفت الى: مفاوضات استمرت اكثر من 10 اعوام حول الاتفاق النووي، وقد اجرت الحكومة الحالية دراسة استمرت 18 شهرا حوله للتوصل اليه، لكن شخصا (ترامب) جاء وانتهكه دفعة واحدة بهدف ممارسة الضغوط على الشعب الايراني ويطلق اكاذيب تقوم على انه يستهدف الحكومة في ايران.

واوضح ان اميركا تستخدم جميع الآليات والطرق لاعاقة دخول الاموال الى البلاد لكي تواجه مشكلة في توفير السلع الاساسية.

ونوه الى ان: بلدان الجوار ترتبط بعلاقات طيبة مع ايران في هذه المرحلة، وقد اكدوا التزامهم بالاتفاق، لهذا السبب تمارس اميركا الضغوط على الشركات الاجنبية وتهددها بالحظر في حال اقامة علاقات معها.

وشدد ان: طهران دللت على اقتدارها وتفخر بالتأكيد على ان اميركا غير قادرة على ايقاف تصدير النفط الايراني.

ولفت الى: ان ايران صدرت 2،5 مليون برميل من النفط يوميا، الا ان الصادرات انخفضت حاليا بعض مئات آلاف البراميل، والشعب يعي هذا الامر.

ونوه الى ان احتياطيات ايران من العملة الاجنبية تفوق 100 مليار دولار وربما واجهنا بعض الضغوط في بداية العام ، ولكن هناك ودائع نقدية كبيرة غير مسبوقة في البلاد.

وفي سياق آخر اشار جهانغيري الى مراسم الزيارة الاربعينية ووصفها بالاستعراض الكبير والشامخ من قبل شعوب المنطقة وعدّها ظاهرة لا مثيل لها في العالم حيث يشارك الناس في مسيرة عظيمة خلال فترة قصيرة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة